كتب – عبد الله سلامة:

 

زعم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، مقتل جميع المسلحين المشاركين في حادث الواحات، عدا شخص أجنبي، مشيرًا إلى أنه تم القبض عليه، وسيتم الإعلان عن جنسيته في الوقت المناسب.

 

وقال المنقلب، خلال لقائه مع عدد من أذرعه الإعلامية في شرم الشيخ: إن عدد المشاركين في حادث الواحات 14 شخصًا، وانتقد السيسى تعامل الاعلام مع الحادث قائلاً إن "تناول وسائل الاعلام المصرية فى حادث كان تناول غير جيد وفيه تجاوز للمهنية"، مشيرًا إلى أن جزءًا من مسئولية الدولة والهيئة العامة للاستعلامات تجاه الإعلام الخارجي هو إصدار بيانات بشكل دائم للحصول لتوفير المعلومة للإعلام الأجنبى.

 

وأضاف السيسي قائلاً: "على وكالات الأنباء أن تراعي أن مصر في حالة حرب حقيقية مع الإرهاب، خاصة أنه أصبح لدينا حساسية شديدة من الأخبار التي تتناول الأوضاع في مصر".

 

المثير للسخرية أنه وعلى الرغم من مرور حوالي 3 أسابيع على وقوع الحادث لم تعلن أي جهة أمنية أو جهات التحقيق في الحادث مثل هذه المعلومة، بالإضافة إلى أنه لو كان صحيحًا اعتقال شخص أجنبي فلماذا لايتم الاعلان عنه وعن جنسيته؟

 

Facebook Comments