كتب-حسن الإسكندرانى

 

سخر نشطاء من تهليل الإعلام المصري لاستعادة النقيب المختطف محمد الحايس، وزيارة قائد الانقلاب العسكري له وادعائه بأن "مصر لا تنسى أبناءها".

 

وقال محمد كورا: مرتزقه السيسي يقتلون جنود وضباط الشرطة في الواحات، وبعدين يأسروا واحد منهم وياخدوه معاهم، وبعد كام يوم ام ايه رجالة السيسي يحرروا الضابط من مرتزقه السيسي، ويظهر رجالة السيسي أبطال وجيشنا ابطال، طيب يا ابطال من ورق ليه سبتوا الارهابيين يقتلهم من الأول وتركتم جنود الشرطه من الساعه 5 العصر إلى الساعه 6 الصبح ولم تستخدمو الاقمار الصناعيه بتاعتكم؟

 

أما محمد عمر فعلق قائلاً: كنت فين لما اخوات محمد استشهدوا رايح تاخد اللقطه، ولما استشهدوا رحت العلميين تحتفل بالحرب العالميه التانية؟

 

أما علي الفولي فسخر قائلاً: مصر لا تنسي أبناءها من الجيش والشرطة.. رجال الأعمال.. ونجيب وأبو هشيمه، وسلم لي ع الشعب.

 

أحمد رامي الكنج أضاف ضمن سلسلة التدوينات: بأماره الإيطالي قاتل المهندس المصري اللي ضيعت دمه هباء وسفرته لبلده معزز مكرم يا عم ده انت عار علينا زى الافه لا كرامه ولاهيبه.

 

 

 

وقال Karim Buffon : والله العظيم ماحد فاهم طيب هما قالوا ليه ان هو استشهد مادام هوه عايش وكانوا مصريين ع كده ..يبقى التسجيل اللى طلع كان صح واحنا بنتغفل ولسه هنتغفل و منين ان الارهابيين اللى خاطفينوا اتضربوا فى الواحات وهوا ماكنش معاهم ايه الهرى اللى احنا فيه ده والاهم من كده حمدلله ع سلامته بين اهله.

 

وزاد سمير أيوب :طب وحرروه ازاي وهما مضربوش غير ضربات جوية كانوا عارفين مكانه بقى دا فيلم هندي اهبل والمخرج فاشل محتاج يعمل مونتاج.

 

حسن هاشم: محدش في مصر يحب الدم لم يصل الدم لورد شباب مصر جيش وشرطة نبقي في كارثة، دي افلام هندي مرعبة لقتل شباب مصر جيش وشرطة بارهاب اكشن مصنوع لدمار مصر وقتل الشباب، يبقي دي شغل عصابات.

 

 

 

بينما  ردAtef Helmy  فقال: وخد تارهم وفى الواحات يعنى كانوا لسه فعدين في  الواحات، هيا الواحات دى جوه مصر أصل انا هندى طب متمش القبض على ارهابى كله مات طب نكلم مين فى شعب مصر استحمار شعب.

 

وحول حديث معتز بالله عبد الفتاح،أحد كتّاب المخابرات إن : السيسي قال "محدش ينام غير لما ناخد تار شهداء الواحات" فجاء رد المدونين والنشطاء ،حيث قال Safaa Amir :شوف الحمد لله أن الحايس رجع لأهله لكن متحولوش تفهموا أن ده بسبب السيسي ده راح احتفل بذكرى العالمين تانى يوم ولاعزى فى الى ماتوا ولا علق ولا واضح حتى ازاى الحايس رجع.

 

يوسف زياد.. ينام اية يابن الهبلة فيلم هندى من افلام وانتاج واخراج بلحة وماكتر المطابلين واشباة الرجال والديوثين واولاد الحرا م مثلك.أما Ahmed Badr فعلق :وهو كان فين لما باقي زمايله ماتوا وهو اتاسر؟

 

 

محمد فكري عالج الأمر فقال:  اذا كان المتحدث مجنون فالمستمع عاقل،المتحدث العسكري قال : تم تدمير ثلاث عربيات دفع رباعي وقتل 20 مسلح (بالقصف الجوي ) نقول تاني بالقصف الجوي اتناء تحرير الضابط محمد الحايس.

 

وتابع: مع ذلك أنقذوا الضابط محمد الحايس اللى كان متاخد رهينة فى حادثة الواحات دون أن يصيبه القصف الجوي ورغم انه مصاب بطلق ناري فى رجله من الاشتباكات الاولي!!والمطلوب منك كمشاهد ومتابع إنك تصدق هبل وخزعبلات المتحدث العسكري.

 

ونختتم تدوينات وتعليقات النشطاء من حسب ادهم صلاح الشرقاوى فقال: مسرحية تضحكو بيها على الناس الجهلة.  

Facebook Comments