كتب رانيا قناوي:

لم يمهل قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، الغلابة في دائرة الجدل بين وزراء الحكومة حول تطبيق الزيادة الجديد في سعر تذكرة المترو والمقرر لها جنيهان، اعتبارا من الأول من إبريل، ولكن استبق السيسي هذا الجدال بقرار تطبيق الزيادة اعتبارا من غد الجمعة.

وكشفت مصادر بوزاره النقل في تصريحات صحفية اليوم اللخميس، تفاصيل الأسعار الجديدة التى سيتم تطبيقها بدءًا من غد الجمعة على تذاكر مترو الأنفاق، موضحةً أنها ستصبح جنيهين للركاب وجنيه واحد المعاقين وكبار السن، حسب ما نشر في موقع "البوابة" أحد المواقع الإخبارية الناطقة باسم الأمن.

كما لفت المصدر إلى أن الاشتراكات المتعامل بها حاليا ستبقى سارية لحين موعد انتهائها وفقا للقانون، أما فى حالة التجديد أو استخراج اشتراكات جديدة سيتم ذلك وفقا الأسعار الجديدة التى ستزيد بنحو ٥٠٪ عن الأسعار الحالية.

وكان وزير النقل هشام عرفات قد صرح فى اجتماع مع مجلس الوزراء بأن المترو مهدد بالتوقف عن أداء دوره فى حال تأجيل رفع التذكرة أكثر من ذلك، كما أوضح أن الزيادة مطلوبة للمساهمة في مواجهة نزيف الخسائر المستمرة التي تتعرض لها الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق التي تخطت المليارات، حيث بلغت أكثر من 25 مليونا شهريا.

وأوضح دكتور هشام عرفات وزير النقل في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، أن وضع شركة إدارة المترو سيئ، ومديونية الشركة وصلت إلى 500 مليون جنيه، كما وصلت مديونية الشركة للكهرباء لـ220 مليون جنيه، وأكد أنه إذا استمر الوضع كذلك لن تستطيع الشركة تقديم الخدمة للمواطنين وأنه لا بد من بحث آلية لسد العجز في هذا القطاع.

Facebook Comments