كتب رانيا قناوي:

يبدو أن أداء شيخ الأزهر أحمد الطيب في تغيير مناهج الأزهر التعليمية والفقهية، والقضاء على كتب الفقه والتراث، ومراجعة الأحاديث النبوية التي لم ترقَ لنظام السيسي، فضلا عن محاولات النيل من الصحابة والرموز الإسلامية، لم يرضِ قائد الانقلاب، حتى أن أعلن ذلك صراحة دون قصد.

وبدى السيسي ممتعضا من أداء شيخ الأزهر، حينما تفلت لسانه اليوم الثلاثاء خلال حديثه في "عيد الشرطة" على الهواء، حتى أنه أراد رد شيخ الأزهر حول مسألة ضرورة عدم الاعتراف بالطلاق إلا إذا كان أمام المأذون، إلا أن شيخ الأزهر لم يعقب واكتفى بالابتسامة، فرد عليه السيسي بوجه ممتعض ونبرة غاضبة، قائلا: "تعبتني يا فضيلة الإمام".

بدأ المشهد حينما تحدث السيسي عن إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء حول أرقام عدد حالات الزواج والطلاق والتي تقدر بـ900 ألف حالة زواج سنويا منها 40% يتم الطلاق فيها خلال الخمس سنوات الأولى.

وأضاف السيسي أن هذه الأرقام تهدد الأسرة المصرية، وبناء عليه يجب عدم الاعتراف بالطلاق إلا أمام المأذون، قائلا: "ولا ايه يا فضيلة الإمام" فسكت شيخ الأزهر.. ما رد عليه السيسي قائلا: "تعبتني يا فضيلة الإمام".

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يهاجم فيها السيسي شيخ الأزهر، حيث سبق في مرات عديدة وقال له خلال احتفالية ليلة القدر: "إنني سأحاجيك يوم القيامة أمام الله"، خلال حديث السيسي عن ضرورة تجديد الخطاب الديني.

ولعل هجوم السيسي المستمر على شيخ الأزهر يؤكد أنه غير راضٍ عن أدائه بالمرة، ومن ثم يؤكد المحاولات التي يسعى إليها السيسي من نسف كتب التراث والفقه، ومراجعة الأحاديث النبوية والمناهج الأزهرية التي لم ترقَ له.

من ناحية أخرى، روى عبدالفتاح السيسي تفاصيل المكالمة التي تلقها أمس من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قائلاً: "ترامب سألني عن حال المصريين! وكيف يتعايشون في ظل مواجهة الدولية للإرهاب!!".

وأضاف السيسي أنه أجاب على سؤال ترامب قائلاً: "المصريين عايشين وصابرين بقالهم أربعين شهرا!!!".

Facebook Comments