تبادل مسلمو الولايات المتحدة ورافضو الخطاب العنصري من مواطني الولايات المتحدة التهاني، بعد هزيمة "ستيف كينج"، الذي وصفه نهاد عوض رئيس منظمة "كير" الإسلامية بالولايات المتحدة بأنه "أشرس أعداء المسلمين في الكونجرس".

وقدَّم التهنئة للمسلمين وللناخبين على إخراجه من الكونجرس، مضيفا "حان الوقت لإخراج البقية بما فيهم دونالد ترامب".

وأشار مراقبون إلى أن المعادين للإخوان في الكونجرس هم العنصريون بالأساس، وسقطت منهم ميشيل باكمان في الانتخابات العامة، وستيف كينج في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري بولاية أيوا، بفضل تصريحاته شديدة العنصرية التي باتت تضر بصورة الحزب، فأسقطوه إضافة إلى لويس جومرت.

وخسر عضو الكونجرس "ستيف كينج" مقعده عن ولاية أيوا، بعد انتخابات الحزب الجمهوري الأساسي أمام السيناتور الجمهوري راندي فيينسترا.

وقالت شبكة "سي إن إن" الإخبارية، إن كينج توقعت خسارته بعد أن أدت تعليقاته العنصرية إلى نبذه في واشنطن، وحشد فيينسترا الجمهوريين المحافظين في حملته ضده.

وقال كينج، في مقطع فيديو نشر على فيسبوك في وقت مبكر من صباح الأربعاء، متعاليا على الهزيمة ومعتبرا أنه قدم فوز منافسه له: "اتصلت براندي فيينسترا قبل قليل وأعطيته السباق، وأشرت إلى أن هناك بعض العناصر القوية في المستنقع التي سيواجهها، وأنه وقت صعب للغاية للدفع ضدها".

وأضافت الشبكة أن "كينج" متشدد مناهض للهجرة، ولديه تاريخ موثق جدًا من التصريحات المثيرة للجدل خلال فترات ولايته التسع.

وأشارت إلى أن بداية لفظه مجتمعيا، مقابلة أجراها مع صحيفة "نيويورك تايمز" في يناير 2019، حيث شكك عضو الكونجرس في أي هجوم يقوم به "القومي الأبيض، والمتفوق الأبيض، والحضارة الغربية"، إلا أن بعض قادة الجمهوريين في مجلس النواب وبخوه بتجريده من مهام لجنته.

وأن هذا التوبيخ وصل إلى منع إدارة ترامب كينج من طائرة الرئاسة عندما زار الرئيس ولايته، وقال كينج: إن كلماته قد أسيء تصنيفها وأبعدت عن السياق، وألقى باللوم على وسائل الإعلام والقادة الجمهوريين لقيادته الثأر ضده.

وقال كينج: "إن هذا يأتي في محاولة لدفع أقوى صوت لطائفة مسيحية محافظة موجودة في كونجرس الولايات المتحدة".

فينسترا لم يكن الوحيد ولكنه كان أقوى منافس لكينج، إضافة إلى عضو البرلمان السابق جيريمي تايلور، ورجل الأعمال ستيف ريدر، والمخضرم في الجيش بريت ريتشاردز.

https://abcnews.go.com/Politics/man-arrested-throwing-glass-water-controversial-iowa-rep/story?id=61888097&cid=clicksource_4380645_null_twopack_image&fbclid=IwAR3_zWOY0o2zjGY0nemUhrLexveDrmefGgaNEyfOM3Jr2slXEwT9c3bdDfQ

وقال فينسترا في بيان: "إنني حقا متواضع من تدفق الدعم على مدى الـ17 شهرا الماضية التي جعلت الليلة ممكنة، وأشكر عضو الكونجرس كينج على عقوده من الخدمة العامة".

"عندما ننتقل إلى الانتخابات العامة، سأظل أركز على خططي لتحقيق نتائج للعائلات والمزارعين والمجتمعات في ولاية أيوا. لكن أولا، يجب أن نتأكد من أن هذا المقعد لا يهبط في أيدي نانسي بيلوسي ولها حلفاء ليبراليون في الكونجرس. غدا نعود للعمل".

ونقلت رئيسة اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري رونا مكدانيل، التهاني لفينسترا، وقالت إن "خطاب كينج الأبيض العنصري يتعارض تمامًا مع الحزب الجمهوري، وأنا سعيدة لأن جمهوريي أيوا رفضوه في صندوق الاقتراع".

وأكد بوب فاندر بلاتس، مؤيد كينج السابق والمحافظ المسيحي المؤثر، تأييده لفينسترا، وأعرب عن قلقه من أن يكون سبب خسارة ستيف كينج مؤثرا، ليس فقط على منطقته "الحمراء العميقة" في شمال غرب ولاية أيوا- في إشارة للون الخسارة- ولكن أيضًا هزيمة الرئيس دونالد ترامب والسناتور جوني إرنست".

صديق السيسي

وكان مجلس النواب الأمريكي قد صوت بأغلبية من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي 424-1 على قرار يستنكر تصريحاته العنصرية, وتم إيقافه عن الخدمة في لجان الكونجرس، وسط مطالبة من أعضاء كلا الحزبين باستقالته.

وستيف كينج هو من مؤيدي السيسي وانقلابه العسكري، وزار مصر أكثر من 10 مرات، والتقى السيسي وكذلك رجل الأعمال المصري محمد أبو العينين.

ولكينج تصريحات كثيرة دافع فيها عن السيسي في الكونجرس الأمريكي، وفي مارس 2015، أشاد كينج بالسيسي وجهوده في سبيل النهوض بمصر، وكذلك التصدي لخطر التطرف، معتبرا أن مصر الآن قوة صاعدة.

وحضر كينج، المؤتمر الاقتصادي الذي عقده السيسي بشرم الشيخ، واجتمع بالسيسي لمدة ساعة، مضيفا أن السيسي "أوفى بوعوده، واليوم رسم خطة لمصر، وخطة أوسع لهزيمة الجهاديين".

https://www.youm7.com/story/2017/10/19/%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D9%81-%D9%83%D9%8A%D9%86%D8%AC-%D8%B9%D8%B6%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AC%D8%B1%D8%B3-%D8%B9%D9%86-%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%8A%D9%88%D8%A7-%D8%AA%D8%AE%D9%81%D9%8A%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9/3466301?fbclid=IwAR3efiAuE5YL4QpAHnsU0qXKAlfXbKlhY4VVvriEMUqaif_mmyUjKFDUZJM

وأشار كينج، عبر حسابه الرسمي على شبكة تويتر، إلى أن السفير الأمريكي لدى مصر ستيفن بيكروفت "يقوم بعمل رائع في سبيل تعزيز العلاقات مع مصر الصاعدة".

واعتبر أن السيسي هو أتاتورك الوقت الحالي، قائلا إنه يقود مسارا أكثر سلمية بتوجيه 1.3 مليار يعرفون أنفسهم أنهم مسلمون".

وأضاف أن السيسي أخبره أن "الإخوان يريدون تطبيق الشريعة ويريدون فرض القانون الالهي، ثم نكس رأسه لأسفل وهزها باشمئزاز".

وفي ضوء ما نقله السيسي له قال: "الشعب المصري لا يقبل الشريعة التي بدأ مرسي التحول باتجاهها"، مضيفا "ندعم الشعب المصري والحكومة التي انتخبوها"!.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=982379395105771&id=530084373668611

Facebook Comments