أطلق الفنان والمقاول محمد علي هاشتاج "#السيسي_خاين_جيشنا_فين"؛ لمطالبة شرفاء الجيش بالتحرك للإطاحة بقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.

وفور إطلاق الهاشتاج تصدر قائمة الأكثر تداولًا على تويتر بـ36 ألف تغريدة، خلال ساعات من إطلاقه.

وعلَّقت صفحة الفنان محمد علي قائلة: "بعد كل اللي عمله وبيعمله بلحة فينا وفي مصر بلدنا، معدش فيه حد عنده أي شك في أن الأزعة المعلقة ده عميل وخاين، اللي يحيرك ومتعرفش تلاقي له إجابة واضحة هو موقف جيشنا.. خلونا نسأل جيشنا: أنتم فين من اللي بيعمله العميل؟".

وقال صاحب الحساب "مصــــــــــــــــري": "الفلاحين فى المزارع.. والحطّابين فى الجبال.. والعجائز حوالين نار المدفئة.. وعم سعيد أمام طاسة الطعمية.. وأبو فرح جنب قدرة الفول.. منتظرين مصر تقوم بثورة".

وغردت "شمس" قائلة: "واحد مخلي ابنه يمسك المخابرات وابنه التاني في الرقابة الإدارية.. وباقي عيلته ونسايبه موزعهم على مناصب عليا في الدولة.. وسارق خير البلد وبيني قصور لمراته.. وعنده إعلام ليل نهار بيعرضله وبيطبله وبيسجن أي معارض هيكون حاطط معاه.. إيه في الجيش غير اللي شبهه".

وعلَّق حساب "حمد الهدلق" على تويتر قائلا: "أول مرة في حياتي أشوف دولة ضباط الجيش فيها يبيعون المعلبات والمواد الغذائية.. بلد العجائب يا بلد الـ١٠٠ مليون مواطن.. أتوقع العقيد هو اللي يوصل الطلبات.. إلى أين يا سيسي؟".

وقال خالد العدوي: "‏مصر وصلت لمرحلة صعبة جدا في عهد السيسي الخاين.. بعيدا عن أنه يبيع في الجزر والأراضي وغلاء الأسعار.. ننظر للقمع والاعتقال اللي بيحصل سواء صحفيين أو محامين أو علماء أو الطبقة العادية من الشعب.. مصر مش هترجع غير لما العميل الأوزعة ده يرحل".

وعلق حساب DorRa Hendy قائلا: "الجيش عمره ما كان السيسي.. والشرطة عمرها ما كانت وزير الداخلية.. خليتم الشعب يأكل بعضه.. ولو أنا قلت لحد في الجيش يا عسكري يبقى بشتمه.. لكن قيادته لو قالت له يا كلب يبقى بتعظمه".

وقالت "نــور هــانم": "بيقولك "مصر تعرت" فعلا.. تعرت عندما بعت تيران وصنافير، عندما تنازلت عن حقول الغاز في المتوسط، عندما وقعت على اتفاق المبادئ الذي يضيع حقها في النيل 2015، عندما غرقت في الديون الخارجية والداخلية في 6 سنوات، عندما هجرت أهالي سيناء الحزينة وقتلت أهلها".

Facebook Comments