كتب: حسين علام

أدانت حملة "الشارة الدولية لحماية الصحفيين" تدهور حال الصحافة في مصر وكثرة الاعتقالات العشوائية للصحفيين بعد أن أصبحت مصر من الدول الأولى في مستوى اعتقال وتعذيب الصحفيين.

وأعلنت حملة الشارة الدولية لحماية الصحفيين أن عدد القتلى من الصحفيين من يناير إلى نهاية يونيو بلغ 74 صحفيًّا فى 22 دولة.

وقالت الحملة إن حرية الصحافة تدهورت فى عدد من الدول منها أذربيجان ومصر وتركيا، معلنة إدانتها للاعتقال العشوائى للصحفيين فى مصر. كما أدانت الحملة بقوة هذه الهجمات وطالبت الحكومات بالوفاء بالتزاماتها وتقديم المسئولين عن ذلك للعدالة.

وأضافت حملة الشارة فى تقريرها نصف السنوى أنه فى العام الماضى قُتِل فى نفس الفترة 71 صحفيا و135 للسنة كاملة، و66 فى 2014 و138 للسنة الكاملة، و59 فى 2013 و129 للسنة الكاملة.

وقال سكرتير عام حملة الشارة الدولية بليز ليمبان أنه رغم كل الاجتماعات التى عُقِدت حول أمن الصحفيين وقرارات الأمم المتحدة والإجراءات والتدريب الخاص بحماية الصحفيين والإدانات المتعددة إلا أننا لم نتمكن حتى الآن من وقف هذه الخسائر المخيفة، موضحاً بأن النزاعات القائمة والمستمرة هى مصدر الثمن الغالى الذى يدفعه الصحفيون لتقديم المعلومات إلى الجمهور الواسع ومشيراً إلى ضرورة بذل مزيد من الجهد لمكافحة الافلات من العقاب.  

وتأتى أفغانستان فى مقدمة الدول الخطرة بالنسبة للعمل الصحفى بمقتل 10 صحفيين، وسوريا التى كانت فى العام الماضى فى المرتبة الأولى، تأتى بعد أفغانستان بمقتل 9 صحفيين، ثم تأتى بعد ذلك المكسيك بمقتل 8 صحفيين، ثم اليمن والعراق بمقتل 7 صحفيين فى كل على حدة.

وقد قُتِل 5 صحفيين فى جواتيمالا، و4 فى كل من الهند وباكستان وتركيا، حيث قُتِل 2 من الصحفيين السوريين فى الأخيرة.  وقُتِل 2 من الصحفيين فى كل من الفلبين وروسيا والسلفادور. وقُتِل صحفى واحد فى كل من بنجلاديش والبرازيل وبوركينافاسو والولايات المتحدة الأمريكية، والصومال، وغينيا، وهندوراس وصربيا وفنزويلا وليبيا.

ويقبع العشرات من الصحفيين المصريين في سجون الانقلاب منذ اعتقالهم بعد الانقلاب العسكري، ويتم التجديد لحبسهم دون توجيه اتهامات حقيقية، في الوقت الذي اقتحمت فيه قوات أمن الانقلاب نقابة الصحفيين لأول مرة في تاريخها لاعتقال صحفيين من داخل النقابة بالمخالفة للقانون والدستور بسبب رفضهم خيانة السيسي في بيع جزيرتي تيران وصنافير، كما تم توجيه اتهامات لنقيب الصحفيين ومجلس نقابته، واحتجازهم في قسم قصر النيل وحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات لأول مرة في تاريخ النقابة أيضا.

Facebook Comments