LONDON, ENGLAND - JUNE 07: Imams and members of the Muslim community arrive to lay flowers near the scene of the London Bridge terrorist attacks, on June 7, 2017 in London, England. The third attacker has been named following the attack on Saturday night in London Bridge and Borough in which eight people were killed and forty eight were injured. (Photo by Dan Kitwood/Getty Images)

كشفت بيانات للشرطة البريطانية تضاعف أعداد جرائم الكراهية التي تستهدف المساجد خلال عام 2017 مقارنة بالعام الذي سبقه، حسب ما أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية الاثنين.
وذكرت الصحيفة أنه تم تسجيل نحو 110 جريمة كراهية ضد أماكن عبادة المسلمين خلال الفترة ما بين مارس 2017 ويوليو من العام ذاته، مقارنة بوقوع 47 جريمة كراهية فقط خلال الفترة نفسها من عام 2016.

ونقلت الإندبندنت عن وكالة "ذا برس أسوسياشن" البريطانية أن الاعتداءات وأعمال التخريب في المساجد والتهديد باستخدام القنابل، كانت أبرز أشكال جرائم الكراهية التي تم رصدها.

وأفادت الشرطة في تقريرها أن التزايد الأبرز في عدد جرائم الكراهية ضد المساجد سجلته شرطة مدينة مانشستر، شمال غربي بريطانيا، وقالت إن المدينة شهدت وقوع 9 جرائم كراهية خلال الفترة ما بين مارس ويوليو 2017، مقارنةً بعدم حدوث أي واقعة في العام السابق.

وأرجعت الشرطة تزايد عدد جرائم الكراهية في مانشستر، إلى الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة وأسفر عن مقتل نحو 22 شخصًا في مايو الماضي.

وبحسب معطيات مشروع "تيل ماما"، وهي منظمة غير حكومية ترصد الاعتداءات ضد المسلمين في بريطانيا، فإن نسبة جرائم الكراهية، خلال الأسبوع التالي لهجوم مانشستر، ارتفعت بنسبة 471% مقارنة مع الأسبوع الذي سبقه، دون ذكر عدد الحوادث.

ومنذ مايو 2013، تم استهداف أكثر من 100 مسجد ومكان عبادة للمسلمين في بريطانيا، وفق تيل ماما. ويعيش نحو 3 ملايين مسلم في المملكة المتحدة التي يقدر عدد سكانها بنحو 65 مليون نسمة.  

Facebook Comments