تواصلت فعاليات التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بمحافظة الشرقية استمراراً لفعاليات أسبوع "باطل ما يحكمش" في إطار فعاليات الموجه الثورية الثالثة وشهدت مدينة بلبيس سلاسل بشرية بعد عصر اليوم على طريق بلبيس العاشر من رمضان من أمام مفارق أبو سمران

السلاسل التي امتدت لعدة كيلوا مترات شهدت مشاركة واسعة من شباب الحركات الثورية الرافضة لحكم العسكر والمطالبه بالعودة للشرعية ومشاركة متميزه لنساء ضد الانقلاب

رفع المشاركون في السلاسل أعلام مصر بكثافه وإشارات رابعة العدوية وصور الرئيس مرسى وصور الشهداء والمعتقلين من أبناء بلبيس والقرى التابعة لها ولافتات تندد بممارسات أمن الانقلاب وحكومته بحق مؤيدى الشرعيه وفشل الحكومه في حل الأزمات والمشكلات التي تزداد يوما بعد الآخر منذ الانقلاب

وردد المشاركون الهتافات والشعارات الرافضة لحكم العسكر وترشح من وصفه بالخائن السيسى الذى حنث بيمينه وانقلب على الشرعية الدستورية

المشاركون جددوا عهدهم للشهداء بمواصلة طريقهم لتحقيق حلمهم بوطن حر ينعم فيه الانسان بالعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية مؤكدين على استمرار فعالياتهم حتى عودة الشرعيه والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين ومحاكمة كل من تورط في سفك الدماء

يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الثلاثاء في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع "باطل ما يحكمش "، الذى دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التصاعدية، التي تستهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة".

Facebook Comments