نظم ثوار ههيا بمحافظة الشرقية والعدوة مسقط رأس الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسى، بعد عصر اليوم سلاسل بشرية تواصلا لفعاليات "قاوموا الظلم "التي دعا لها التحالف الوطنى لدعم الشرعية استمرارا للحراك الثوري الرافض لحكم العسكر وجرائمه.

 

شهدت السلاسل التي امتدت على طريق ههيا – الزقازيق من أمام العدوة مشاركة متميزة لنساء ضد الانقلاب وتفاعلا كبيرا من الأهالي والماره على الطريق رافعين صور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدويه وصور الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي.

ردد الثوار الهتافات والشعارات المطالبة بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين والانتصار للحرية ومكتسبات ثورة 25 يناير، مؤكدين تواصل حراكهم الثوري حتى إسقاط الانقلاب. 

Facebook Comments