نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالعاشر من رمضان محافظة الشرقية مسيرة ليلية لرفض الانقلاب العسكري وجرائمه الوحشية والمطالبة بعودة الشرعية ضمن فعاليات اسبوع "باطل مايحكمش"

ردد المشاركون الهتافات الرافضة لحكم العسكر والمطالبة بالافراج عن المعتقلين والقصاص للشهداء ومحاكمة القتلة من قادة الانقلاب وكل من تورط في سفك دماء المصريين.

انطلقت المسيرة من أمام مسجد المجاورة 36 وطافت أرجاء المجاورات 36 و37 و38 و39 وسط مشاركة قوية لعمال ضد الانقلاب والحركات الثورىة الشبابية التى كان لها تواجد قوى برغم الامتحانات حيث قاموا بعمل فاعلية قوية أمام منزل صديقهم المعتقل صلاح عادل مطالبين بالافراج عنه وعن باقى المعتقلين

وعبر المشاركون عن رفضهم لسياسات الانقلابيين وإفلاس الشعب عبر الغلاء الممنهج والتجويع المتعمد وزيادة أسعار الغاز والكهرباء والبنزين، في اتجاه رفع الدعم، وذبح مزيد من الفقراء والغلابة.

شهدت المسيرة تواجد قوى من الحركات النسائية حيث حرصوا على المشاركة والتواجد بقوة وسط هتافات الثوار المنددة بترشح قائد الانقلاب فى مسرحية الرئاسة القادمة واصفين منافسه صباحى بكومبارس العسكر، وجدد المشاركون عهدهم بمواصلة طريقهم السلمى حتى عودة الشرعيه والحريه ومحاكمة كل من تورط في سفك دماء المصريين.

يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الثلاثاء في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع "باطل ما يحكمش"، الذى دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التصاعدية، التي تستهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة".
 

Facebook Comments