في إطار السخرية من سفيه الانقلاب عبد الفتاح السيسي، دشن نشطاء هاشتاج #الشعب_يريد_إسقاط_الحمار، والذي كان جملة من السخرية بحق السيسي، والذي دأب هو نفسه على استخدام السخرية في التمهيد للانقلاب على الرئيس محمد مرسي، غير أن الفارق أن السيسي كان يتجنى على الرئيس مرسي، فيما كان أنصار مرسي يصفون الحالة النفسية للسيسي الذي سلك أغبى الطرق التي سلكها غيره من عسكر مصر في الوصول بمصر إلى حافة النيران.

ومع شعور النظام الانقلابي بتزايد الغضب الشعبي ضده، فإنه يفقد رشده ويتصرف بعصبية شديدة، فيقتل بدم بارد من يقتل، ويطلب من قضاته أن يصدروا أحكام إعدام بلا دليل أو شبه دليل، ويواصل إلهاب ظهور الشعب بارتفاع الأسعار، وانتهاك الكرامة في أقسام الشرطة والمصالح الحكومية.

تقول الناشطة "سلمى محمد": "ارحل يا حمار أنت وانتصار".
وتناول مغردون مثالب حكم العسكر في عهد السيسي، فكتب "شادي": "#الشعب_يريد_إسقاط_الحمار الجنود سايبة الحدود وبتبيع سكر وزيت.. ارحل يا حمار ". وأضاف أحمد محمد: "قول ماتخافش السيسي لازم يمشي".

وكتبت "afnan": "بعت سيناء هجرت أهلها وقتلت شبابها"،
وأكملت "Gogo": "غوووووور خربت بيت الفلاح لا زرع ولا حصاد ولا ميه". وكتبت "سلطانة مانو"، "يواصل النظام الإنقلابي بقيادةالسفاح السيسي قمعه وقتله للحريات في مصر، فهو نظام قام أساسا على القهر وبقوة السلاح، ولا يستطيع الحياة في أجواء الحرية".

أما الإعلامي Haytham Abokhalil هيثم أبو خليل فكتب: "الشعب يريد إسقاط الحمار .. هتاف آمن وغير مجرم قانونا وصعب يتعمل به قضية؛ لأن النيابة هيكون موقفها صعب في تكييف القضية وإثبات تهمة دون تحديد المجني عليه إلا في صحة".

وعلق "شاهبندر تويتر": "فكرة ممتازة فعلا.. وكيل النيابة بيسألك أنت ليه نازل ضد الحمار؟..ولا الظابط يقولك أنت مع الحمار ولا ضد الحمار هههههههه".

وأوضح "الـمـصـــــــــــرى" ملاحظات على المشهد الأخير في الثورة على الحمار قائلا: "أنا شايف أن الجيش خاين أكتر من السيسي نفسه.. خصوصا من بعد بيع #تيران_وصنافير.. الجيش هو الوحيد المستفيد من خيرات البلد ومعلهوش رقابة.. يعني من الآخر السيسي دا مجرد ستارة ولو تنحَّي عن الحكم لا يمكن الجيش هيتنحَّي ويسيب النعيم".

أرحل يا حمار
انت و انتصار 
البلد بتنهار
والشعب في حصار
والجيش بيع خيار  #الشعب_يريد_اسقاط_الحمار pic.twitter.com/fZUuhpJHSs

— العبد لله (@Z4rZ8nR4xCDEd5l) September 29, 2019

وأضاف "عكس الاتجاه X" أنه "‏على مدار ٦٠ عاما… مرت مصر بجمال والسادات ومبارك والسيسي..كلهم ذوو خلفية عسكرية.. ماذا جنت مصر من حكم العسكر..؟ بعد ستين عاماَ مصر في ذيل الأمم.. صحة تعليم وزراعة صناعة ركائز تقدم الأمم منعدمة في أم الدنيا على يد العسكر".

أما "شادي" فقال: "لجوء السيسى لتنظيم الحشد المضاد دليل على ضعف ما وصل إليه نظامه الفاسد الفاشل".

#الشعب_يريد_إسقاط_الحمار
ارحل يا حمار بعد كل هذه الفضائح
ارحل يا عم خلى عندك دم pic.twitter.com/0TtI6BKjbN

— Ommosab (@Ommosab15) September 29, 2019

Facebook Comments