قال خلف بيومي المحامى -مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان بالإسكندرية-: إن المعتقل الشاب "نادر صابر فتوح" مُعرض للموت على أيدى ضباط الانقلاب بالأمن الوطنى بعد تلفيق محضر جديد له.

وأضاف بيومى -فى تصريحات خاصة لبوابة "الحرية والعدالة"، اليوم الخميس- أنه تلقى منذ قليل استغاثة من أسرة المعتقل تفيد بأنه ملقي على الأرض أمام مكتب رئيس نيابة مينا البصل بالإسكندرية، انتظارًا لاستجوابه في القضية الثامنة الملفقة.

وكشف بيومى عن أن نادر فتوح، قد أخلى سبيله من 7 قضايًا سابقة وهى بالترتيب، 3585/2014 جنح رمل أول خرج بكفالة 3000 و13963 /2014 إداري منتزه ثاني إخلاء سبيل 6231 /2015 إداري مينا البصل إخلاء سبيل 299814/2015 جنح محرم بك إخلاء سبيل ك 5000.

جدير بالذكر أن المعتقل قد تعرض لتعذيب شديد وضرب مبرح أدى لكسر بالحوض وفقدان القدرة على السير، إضافة لوجود دم كثيف بالبول، وحمل "الشهاب" مفتش الأمن الوطني بالاسكندرية المسؤلية الجنائية عن تدهور الحالة الصحية لنادر فتوح، كما طالب المظمات الحقوقية بالتضامن مع المواطن وإخلاء سبيله ووقف جريمة الشروع في قتله.

فى سياق متصل، دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" هاشتاج تحت عنوان أنقذوا نادر فتوح، للمطالبة بإخلاء سبيله.

Facebook Comments