كتب- بكار النوبي:

 

في قراءتنا لصحافة اليوم السبت 21 من المحرم 1438هـ الموافق 22 من أكتوبر 2016م أشارت الصحف إلى توجهات سلطات الانقلاب نحو تطبيع العلاقات مع إيران وهو ما يأتي في سياق ابتزاز السيسي للسعودية يعزز من ذلك ما نشرته الشروق في تقرير مترجم عن الجارديان البريطانية بأن وزير الخارجية الإيرانية هو من حث واشنطن على مشاركة الجانب المصري في محادثات لوزان بفرنسا حول الأزمة السورية.

 

وتحت عنوان "ثورة تطهير بطاقات التموين".. مهدت اليوم السابع في مانشيت لها لمقصلة تطال ملايين المواطنين، وقالت إن وزارة "التموين" و4 وزارات أخرى تشارك مراجعة 21 مليون بطاقة تموين يستفيد منها "71" مليون مواطن. 

 

كما أبرزت الصحف عدة كوارث وأزمات منها مقتل 9 مواطنين وإصابة 6 آخرين في حادث تصادم أتوبيس بميكروباص في مدينة نصر.. وهروب 6 مساجين من سجن المستقبل بالإسماعيلية ومقتل أمين شرطة ومواطن في الحادث، كما قتل شرطيان وأصيب آخر جراء نفجار عبوة ناسفة بالعريش وقتل 19 وصفتهم الصحف بالإرهابيين في الحرب الدائرة بسيناء حاليًا وهو بلا شك صور شديدة القتامة للأوضاع في عهد الجنرال منقذ البلاد!.

 

وطبعًا لا يمكن أن تفوت الصحف يومًا دون الهجوم على الإخوان؛ فهذا واجب يومي تتابعه الأجهزة الأمنية مع رؤساء التحرير بالترتيب وربما يتابعه عباس كامل بنفسه.. حيث اتهمت الأخبار الجماعة بالتآمر على مصر وليس على النظام بالتنسيق مع إسطنبول!.

 

تطبيع العلاقات مع إيران لابتزاز السعودية

 

مؤشرات بصحف اليوم على توجهات النظام نحو تطبيع العلاقات مع إيران وذلك في سياق المكايدة والابتزاز للإدارة السعودية.. حيث نقلت الوطن عن رئيس "المصري للشئون الخارجية": حريصون على علاقات قوية مع السعودية.. والتطبيع مع إيران يساعد على تسوية الأزمات.. ومصر تؤمن بحل القضية السورية بناءً على إرادة الشعب السوري.. ويعزز من هذا التوجه ما نشرته الشروق في تقرير مترجم عن صحيفة الجارديان البريطانية بأن ثمة اتصالات بين ظريف وزير الخارجية الإيراني وجون كيري مهدت الطريق أمام مشاركة مصر في محادثات لوزان بشأن سوريا.. وقال التقرير عن مسئول أمريكي إن حل الأزمة السورية أحد أولويات علاقتنا مع القاهرة.

 

وبحسب الجمهورية فإن الطرف المصري يتهم ما أسماها بالحرب بالوكالة بالتسبب في الوضع المتردي بسوريا.. بينما نشرت المصري اليوم تقريرا نقلت فيه عن أسعد الزغبي القيادي السوري المعارض: نحارب "الأسد" قبل " داعش" ونعاتب مصر على حيادها.. ونقلت عن محمد علوش مؤسس جيش الإسلام: نتمنى من القاهرة توضيح رسالتها للشعب السوري.. في الوقت ذاته أعلنت الأمم المتحدة بحسب المصري اليوم فشل "الإجلاء الطبي" في حلب رغم "الهدنة".. وتنقل عن الحكومة المصرية أنها تستثمر علاقتها لإجلاء الجرحى وكبار السن في تبرير لموقفها الداعم لبشار الأسد ومجازره بحق الشعب السوري.

 

 

الحكومة للشعب: شدوا الحزام!

 

حظي الملف الاقتصادي باهتمام واسع من جانب الصحف الخاصة.. فبينما رسمت الصحف الحكومية صورة مبشرة متفائلة بالأوضاع الاقتصادية وبشرت بمستقبل مشرق، رسمت الصحف الخاصة صورة مغايرة.. حيث أبرزت المصري اليوم في المانشيت الرئيس بدء الحكومة في إجراءات التقشف وقالت إن الحكومة تبدأ "شد الحزام" وتعد بيانات مستحقي الدعم.. ونقلت عن مصادر أن توجهات الحكومة هي التوسع فى التحول إلى الدعم النقدي بدلاً من العيني.. واستكملت هذه الصورة القاتمة بإبراز تأكيدات كبار صناع السياحة بأن القطاع مستهدف.. وحملة الدعاية ضعيفة..

 

وبصورة أقل رسمت "الشروق" صورة سلبية للأوضاع حيث نقلت عن مصدر ب"التموين" أن أزمة السكر تنتهي خلال 15 يوماً.. وهو مانشيت يؤكد الأزمة ولكنه يبرز جهود الحكومة في التصدي لها دورن إبراز معاناة المواطنين.. ومضت الوطن على خطى المصري اليوم والشروق حيث تناولت بعض المظاهر السلبية منها أن تجار المخدرات يدخلون "كار احتكار السكر".. ضبط مسجل بالدقهلية يحتكر 12 طناً.. والأزمة تتفاقم بالمحافظات..

 

مقصلة في بطاقات التموين بحذف الملايين

 

تستعد حكومة الانقلاب لحذف ملايين المواطنين من بطاقات التموين على خلفية شروط صندوق النقد الدولي الذي أصر على رفع الدعم عن المواطنين وأشادت اليوم السابع بهذا الإجراء ومهدت له باعتباره "ثورة تطهير بطاقات التموين".. وقالت إن وزارة "التموين" و4 وزارات أخرى تشارك مراجعة 21 مليون بطاقة تموين يستفيد منها "71" مليون مواطن. وحالات الاستبعاد تشمل المسافرين للخارج والمتوفين والبطاقات المزدوجة..

 

وتأكيدا على الصورة السلبية والمضي في إجراءات ذبح الشعب، نقلت الشروق عن مسئول حكومي أن الحكومة تراجع خطة هيكلة دعم الطاقة بسبب ارتفاع سعر البترول وتعويم الجنية.. وقالت إن مستجدات أسواق النفط والعملة تفاقم الضغوط على عجز الموازنة العامة..

 

وخصصت "اليوم السابع" المانشيت الرئيس للضغط على الحكومة لوقف ما وصفته بالاستيراد السفيه وأوضحت أن "الأغنياء" استوردوا "بيبى دول ومكياج وشامبو" ب55 مليون دولار فى 4 أشهر.. والمهربون يربحون 200%.. وأشادت بما أسمتها إجراءات الحد من الواردات العشوائية وقالت إنها نجحت.. والاستيراد تراجع من 36 مليار دولار إلى 30 مليار فى 6 أشهر.. دون أن تنقل الزاوية الأخرى من الأزمة وهي أن هذه الإجراءات تسببت في غلق آلاف الشركات وتشريد مئات الآلاف من الموظفين والعاملين فيها وخراب بيوتهم دون مظلة حماية اجتماعية تحميهم من هذا الخراب ودون بديل في ظل ظروف اقتصادية مشلولة وشديدة الوطأة!. 

 

 

فوضى أمنية وهروب 6 مساجين

 

الملف الأمني كان له نصيب الأسد من المساحات المنشورة في صحف اليوم… "الهروب الكبير" أو المهزلة" هو الوصف الذي ذكرته الصحف لهروب 6 مساجين من سجن المستقبل بالإسماعيلية بعد تهريب 3 بنادق آلية لسجينين منهم.

 

وقالت اليوم السابع إن بينهم "إرهابي" وأسفر الحادث عن هروب المساجين الستة ومقتل ضابط ومواطن.. وسط اتهامات بالخيانة داخل السجن وبدء التحقيقات في الحادث.. وأبرزت "البوابة" التضحيات التي يقدمها رجال الشرطة؛ حيث استشهد شرطيان في انفجار عبوة زرعها مجهولون على الطريق بالعريش.

 

قالت المصري اليوم "عودة "استهداف السجون"".. وذكرت الشروق أنه تم إصابة رئيس مباحث أبو صوير واستشهاد أمين شرطة ومواطن خلال الاشتباكات.. ونقلت عن مصادر أمنية: هروب 6 مساجين فى قضايا مخدرات وسطو مسلح.. وفى ص3.. أضافت أن مسلحين استخدموا سيارة "ربع نقل" وأطلقوا النار من خلف سور السجن.. وأنه تم القبض على أحد الهاربين.. الوطن نقتل عن مصادر إن ثمة خيانة وراء هروب السجناء الستة وأن الداخلية تحقق في الأمر وقالت إن ثمة معجزة وقعت حيث عاد قلب الضابط "الحسينى" للحياة بعد إعلان وفاته!..

 

 

مقتل 9 وإصابة 6 في حادث تصادم

 

كما أبرزت الصحف حادث مقتل 9 مواطنين وإصابة 6 آخرين في تصادم أتوبيس نقل عام كان يسير عكس الاتجاه بميكروباص، واتهموا السرعة الجنونية للأتوبيس بالسبب في الحادث، وأن الأهالي أسعفوا الضحايا والشرطة وصلت بعد ساعة كاملة!.

 

وكتبت الأهرام: "أتوبيس نقل عام يحصد أرواح 9 ويصيب 6 بمدينة مصر.. علاج المواطنين مجانًا بمستشفيات الشرطة"، والشروق وصفتها بجرائم "عكس الاتجاه".. وقالت: "أتوبيس نقل عام يدهس ميكروباص فى مدينة نصر.. مصرع 9 أشخاص وإصابة 6.. والتحقيقات الأولية: السائق أراد اختصار الطريق فصدم السيارة".. أما الوطن فقالت إن "الأهالي أسعفوا المصابين.. والشرطة وصلت بعد ساعة"!.

 

 

مزاعم حول خطة الإخوان وتركيا ضد "مصر!"

 

تم رصد 3 موضوعات عن الإخوان في صحافة اليوم.. فالأخبار روجت مزاعم بشأن مخطط إخواني وصفته بالإرهابي بالتنسيق مع إسطنبول وقالت إن مؤامرات تركية إخوانية لاغتيال رجال الأمن ونشر الشائعات وإحداث أزمات في السلع الأساسية وإثارة الفوضى.. 

 

أما "اليوم السابع" فقد تناولت ما أسمتها "خطة الإخوان" لوقف إعدام القيادات وتتضمن نشر إيميلات التنظيم للمشاركة في حملات حشد الـ"سوشيال ميديا" ضد القضاء يتزامن ذلك مع طعون القضايا.. والعمل على كسب التعاطف بنشر صورة أطفال القيادات..

 

"البوابة" من جانبها هاجمت القيادي التونسي راشد الغنوشي ووصفته بالإرهابي الذي يدافع عن الإرهابيين.. وتحدثت عما أسمتها انتفاضة في تونس ضد الغنوشي بعد وصفه "داعش" بأنه صورة لـ الإسلام الغاضب".. ولم تشر إلى أن الغنوشي توقف عن تكفير داعش لأنه ليس من وظيفة الأحزاب السياسية الحكم بتكفير الآخرين بل تقديم تشخيصات للأزمات حتى يكون العلاج أقرب إلى الدقة والصواب.

 

 

"مؤتمر الشباب".. "فنكوش" جديد

 

أمام الفشل المتواصل في كل الملفات؛ بات السيسي وحكومته لا يملكان سوى الخطب الرنانة والتصريحات الوردية في الصحف والفضائيات وإقامة المؤتمرات "الفنكوشية" التي لا تسمن ولا تغني من جوع.. وتحولت الصحف الحكومية إلى نشرة دعائية وسوقت لافتتاح مؤتمر الشباب يوم الثلاثاء المقبل بشرم الشيخ بمشاركة 3 آلاف شاب تحت شعار "بقوة شبابها تحيا مصر" بحسب مانشيت الأخبار.

 

وقالت إن السيسي يوجه رسالة سلام للعالم ويطلق جائزة الإبداع.. 20 جلسة عامة و8 ورش عمل تناقش مختلف القضايا.. وأهم الموضوعات بحسب مانشيت الجمهورية هي: المشاركة السياسية.. المحليات.. التعليم.. والمشروعات القومية أهم الملفات.

 

وجاء مانشيت الأهرام على النحو التالي "شرم الشيخ تستعد لاستقبال مؤتمر شباب مصر.. الرئيس يوجه رسالة سلام للعالم ويطلق جائزة الإبداع.. 20 جلسة عامة و8 ورش عمل تناقش مختلف القضايا" وأضافت في الأولى مكرر ".. 8 ورش عمل ونموذج لمحاكاة الدولة المصرية ومعرض للفنون والمسرح للمواهب.. فاروق الباز ومحمد العريان يشاركان الشباب مناقشة قضايا الوطن.. الأحزاب: الملتقى فرصة لتواصل الشباب مع الرئيس"!.

 

 

أخبار متنوعة:

 

"الشروق": اليوم.. جلسة جديدة لنظر طعن الحكومة على مصرية تيران وصنافير أمام "الإدارية العليا"

 

مانشيت الجمهورية: انتهاء تأمين المطارات بالمعايير الدولية.. مساعد وزير الداخلية للمنافذ أحدث أجهزة التفتيش لسلامة الركاب.. ولا استثناء لأحد حتى الوزراء امتثلوا "للإيكاو".. وأخضعوا الساعة والحزام والحذاء للفحص.. اكتشفا المفرقعات إلكترونيًا.. والمطالب الروسية لا تمس السيادة المصرية.. فالكون شركة مصرية 100% وتعاقدها مع الحكومة لا يلغي دور الشرطة.

 

"الشروق": رئيس "اتحاد شباب ماسبيرو": الكنيسة جزء من مشكلة حقوق المواطنة للأقباط 

 

"اليوم السابع": المستشار محمد عبدالمحسن رئيس نادي القضاة في حوار لـ"اليوم السابع": لا نعيش في برج عاج.. وما يقال عن رواتب القضاة شائعات.. وحوادث الاحتكاك مع الشرطة فردية.

 

"المصري اليوم": "الغد العربي": لا نروج لـ"خامنئى وأرودغان".. المناوي: عبّرنا عن أطماع ورغبة إيران في السيطرة على الخليج.. "المتحدة": تستحوذ على حصة في "CBC والنهار".. الأمين ينفي.. ومصادر: قيمة الصفقة مليار و 100 مليون جنيه.

 

"الأخبار": فضيحة بوزارة الزراعة.. 14 ألف فدان فقط خالية من مرض "العفن البني" للبطاطس من 522 ألف فدان.

 

"المصري اليوم": "الكهرباء": توقيع عقود شراء طاقة مع القطاع الخاص.. "شاكر": يبحث "برنامج تعريفة التغذية" مع مسؤولي عدة شركات.

 

"البوابة": تأجيل زيادة أسعار تذاكر المترو

 

الجمهورية: استقبال المستشفيات.. ساحة معارك الاعتداء على الأطباء مستمر.. والمرضى يدفعون الثمن

 

"المصري اليوم": "طوارئ" إثيوبيا" تعيد العمل بسد النهضة بعد توقف المظاهرات

 

"البوابة": بإمكانها حمل رؤوس نووية.. إسرائيل تتفاوض على شراء 3 غواصات من ألمانيا بـ1.3 مليار دولار

 

"المصري اليوم": "داعش" ينقل المعركة إلى "كركوك" لتخفيف الضغط على "الموصل".. التنظيم يهاجم 5 مواقع في المدينة النفطية والجيش العراقي يصد الهجوم وإغلاق جميع المساجد

 

Facebook Comments