كتب- حسن الإسكندراني:

 

هاجم الدكتور صبحي كردي، أمين صندوق نقابة صيادلة الجيزة، ورئيس لجنة الصيدليات، رئيس وزراء الانقلاب؛ بسبب نواقص الأدوية في السوق المصرية.

 

وأضاف كردي في تصريحات صحفية اليوم الأحد أن المريض أصبح لعبة بين يدي التكتلات، بعد أن أصبحت السوق السوداء بابًا رئيسيًّا للصيدليات، خاصة فيما يتعلق بالمحاليل الطبية التي لا تقل أهمية عن بنك الدم، حتى وصل سعر الرينجر "محلول"، في السوق السوداء 15 جنيهًا للعلبة، رغم أن ثمنها 4 جنيهات.

 

وتعجب رئيس لجنة الصيدليات من تجاهل مسئولي وزارة الصحة؟، مطالبًا بتوضيح الموقف خاصةً مع هذا النقص الشديد، متسائلاً: هل المقصود به هو الإضرار بالمريض المصري، محملاً الحكومة مسئولية ضحايا حوادث الطرق؛ بسبب نقص تلك المحاليل الطبية.

 

إلى ذلك، أكد مصدر بوزارة الصحة والسكان أن الوزارة ستطبع قريبًا "كتيبًا" يتضمن الأسعار الجديدة للأدوية الأقل من 30 جنيهًا بعد زيادتها بنسبة 20%.

Facebook Comments