كتب- يونس حمزاوي:

كشف مستند صادر من لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة أن  ما أعلنته وزارة الصحة، مطلع الشهر الجارى، عبر نشرة نواقص الأدوية عن اختفاء ٤٩ صنفًا فقط من الأسواق ليس لها مثائل مجرد أكاذيب، وأكد أن عدد الأدوية الناقصة يبلغ ١٣٢٦ صنفًا.

 

وأفاد المستند  المنشور بعدة وسائل إعلامية ، بأن الحصر تم فى ٥٠ شركة دواء مصرية ومكاتب شركات أجنبية، وتبين أن معظم الأدوية المختفية حيوية لعلاج أمراض الضغط والسكرى والقلب والعظام، وبعضها مسكنات حيوية للآلام.

 

وقال الدكتور ثروت حجاج، رئيس لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة، إن اللجنة حصرت نحو ١٣٢٦ دواءً مختفيًا وناقصًا فى الأسواق، تصل إلى ٢٠٠٠ دواء فى كل الصيدليات والشركات.

 

وأضاف فى تصريحات صحفية، أن جميع الأدوية المختفية والناقصة حيوية، ويحتاجها غالبية المرضى، مقدرًا حجم الأدوية الناقصة بالنسبة لحجم إنتاج الدواء فى مصر والذى يبلغ نحو ٣ آلاف صنف دوائى، بنحو ٢٥% من الأدوية، واصفًا الأرقام التى أعلنتها وزارة الصحة بأنها «وهمية وكاذبة».

 

مشيراً إلى أن النقابة أرسلت الأسبوع الجارى الملفات والقوائم بجميع الأنواع الناقصة إلى وزارة الصحة ورئاسة مجلس الوزراء وبعض الجهات الرسمية فى الدولة، للوقوف على الأرقام الصحيحة المختفية.

 

Facebook Comments