قال القائم بأعمال نقيب الصيادلة د.محمد سعودي: إن قضية فرض الحراسة القضائية على نقابة الصيادلة ليس لها علاقة بالاخوان. وإنما عقابًا لنقابة الصيادلة لدخولها عش الدبابير ومحاربة مافيا تهريب وغش الدواء.

أضاف: أن قضية فرض الحراسة القضائية أخرت النقابة عن العمل المهني ضد السلاسل المفسدة لاقتصاديات مصر، التي تهرب أدوية تصل قيمتها إلى 600 مليار دولار.

وأشار إلى أن حرب النقابة ضد سلاسل الصيدليات طويلة جدًّا، والكثير منها يبيع أدوية مغشوشة ومهربة. ‏ 

Facebook Comments