أحمدي البنهاوي
قالت الحكومة الصينية، إنها تمكنت من خفض عدد الفقراء بأكثر من 55 مليون شخص خلال 4 سنوات.

وقال ليو يونغ فو، مدير مكتب التنمية ومكافحة الفقر، التابع للحكومة الصينية، إن نحو 13 مليون شخص خرجوا من دائرة الفقر في الصين سنويا خلال السنوات الأربع الماضية.

وقال ليو: إن الرئيس الصيني "تشي جين بينغ" قام بأكثر من 50 جولة تفقدية في أنحاء البلاد، خصص 30 منها للتخفيف من حدة الفقر.

وأوضح ليو أن هذه الأرقام تعد من أفضل النتائج التي حققتها الحكومة منذ بدأت جهودها لمكافحة الفقر عام 1986.

وقال: "بين عامي 1986 و2000 انخفض معدل الفقراء بمقدار 6.39 ملايين شخص سنويا، وارتفع هذا الرقم إلى أكثر من 6.73 ملايين شخص بين عامي 2001 و2010. ولكن بعد المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي الصيني ارتفع هذا الرقم إلى 13 مليون شخص.

التضخم والفقر

وفي سبتمبر الماضي، وصل معدل التضخم إلى 32.9%، مرتفعًا عن أغسطس الذي سجل 32.2%، ما أدى إلى انهيار العملة المحلية، وارتفاع الدين الداخلي والخارجي، وارتفاع الأسعار، وزيادة معدلات البطالة، وانتشار الفقر، والاعتماد على القروض.

وفي فبراير الماضي، أكد الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية في "حكومة" الانقلاب، أن 40% من سكان مصر يقعون تحت خط الفقر المدقع، ووفق الإحصاء الجديد فإن النسبة تعني أن ما يزيد عن 40 مليون مصري يعيشون تحت خط الفقر المدقع، والذين يتقاضون نصف دولار أو 10 جنيهات يوميا.

في حين خفف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وقال إن في مصر 10 ملايين مواطن يعيشون تحت خط الفقر المدقع، و20 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر، وهؤلاء يتقاضون 16 جنيهًا يوميا، وفقا لبيانات الجهاز.

الثروة والسلطة

في حين أحصى الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء 25 مليون مصري تحت خط الفقر بسبب التضخم، وفي فيديو لموقع "دويتشه فيله" الألماني قبل عام من التضخم الهائل في الأسعار، قال إن 91% من الشعب المصري الذين يمثلون 83 مليون شخص تصل ثرواتهم في المتوسط إلى 10 آلاف دولار، أي نحو 85 ألف جنيه.

وأشار الفيديوجراف إلى أن ثروات أغنى 8 أشخاص في مصر تبلغ نحو 23.6 مليار دولار، أي أن 1% من الشعب يمتلكون 48.5% من ثروة مصر، و9% من الشعب يمتلكون 25% من الثروة، و90% مجتمعين يمتلكون 26.5 من الثروة.

وعمليا لفت الفيديوجراف إلى أن إجمالي الثروة في مصر في (2015 -2016) قُدّر بنحو 380 مليار دولار، استحوذ 10% من الشعب على 73.3% بإجمالي 272.9 مليار دولار، ومن بينهم يستحوذ 1% على 184 مليار دولار.

النموذج الصيني

وحتى نهاية 2016، كان لا يزال هناك 43.35 مليون صيني يعيشون تحت خط الفقر الذي تحدده البلاد بـ2300 يوان (344 دولارا) كدخل سنوي، ويمثل العدد نحو 3% من تعداد السكان.

وبعد سنوات من العمل، تقترب الصين من تحقيق هدفها الطموح الخاص ببناء مجتمع مزدهر باعتدال في كافة مناحي الحياة بحلول 2020، والمهمة الأساسية التى تتمثل فى انتشال كافة المواطنين من الفقر. كما تم انتشال أكثر من 10 ملايين شخص من دائرة الفقر كل عام منذ 2012.

Facebook Comments