كتب: حسن الإسكندرانى
دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، اليوم الخميس، هاشتاج "الطفل_انس_مات"؛ تنديدا بوفاة "أنس هانى شكر" أثناء زيارته مع أمه بسجن الانقلاب، حيث طالبوا جميع المغردين والنشطاء بالتضامن مع القضية وفضح جرائم العسكر.

وقالت سارة أحمد: "غرقان فى الترعة أثناء زيارة أمه لوالده فى سجون الانقلاب". ورد عامر فايز "رددوا معى حسبنا الله ونعم الوكيل".

وقالت "فتاة بالأخلاق تجملت": "أخفى الله القبول لتبقى القلوب على وجل.. وأبقى باب التوبة مفتوحا ليبقى للعاصي".

وعلقت أيضا: إنا لله وإنا إليه راجعون.. ماتت البراءة.. مات أنس ابن الأربعة أعوام". وتابعت "اتحرمت من وقفة زوجها جمبها في لحظة زي دي إنه يواسيها ويسندها في لحظة فراقها لفلذة كبدها.. شوفتم بقى قهر أكتر من كده؟".

وأضاف البراء قاسم "ملعون فجركم.. ملعونة سلطتكم، الدماء ستطاردكم.. اللهم إنهم طغوا في الأرض فأرنا في السيسي ومن عاونه يوما أسود". فيما أضافت سارة أحمد، "عشان أمه تركته وراحت تزور والده المعتقل فى سجون الانقلاب الظالمين، وهو كان محتاج عناية لأنه تعبان ربنا ينتقم منك يا بلحة".

 

Facebook Comments