جاء إعلان موقع القناة الإخبارية الأمريكية "سي إن إن" باللغة العربية، أمس  الخميس، أن سلطات الحتلال الإسرائيلي أعلنت العثور على أجزاء من حطام الطائرة المصرية على شاطئ مدينة نتانيا الإسرائيلية "يُرجح جدا" أنه يعود للطائرة المنكوبة، ليرجع من جديد الأنباء التى ترددت أن الطائرة سقطت خلال مناورة مشتركة للطيران المصرى والإسرائيلي.
 
وكانت صحيفة "المصري اليوم" الداعمة للانقلاب قد قالت إن طائرة شركة مصر للطيران المنكوبة سقطت في مجال مناورات عسكرية إسرائيلية بدأت قبل نحو نصف ساعة من سقوط الطائرة فجر الخميس الماضي.

وقالت الصحيفة في تحقيق لها السبت 21 مايو، إن التصريحات الرسمية الصادرة من اليونان عن حادث سقوط الطائرة لم تتطرق إلى المناورات العسكرية التي بدأتها إسرائيل جنوب جزيرة كريت اليونانية، والمُعلن عنها هذا الشهر.

وأعلن أن المناورات الإسرائيلية بدأت في 18 مايو الماضى وحتى 6 يونيو، من جنوب جزيرة كريت وحتى شمال ليبيا.

وسقطت الطائرة المصرية في وقت مبكر من صباح الخميس 19 مايو الجاري، أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة، وكان على متنها 66 شخصا، من بينهم 10 من أفراد الطاقم و56 مسافرا. وكان من بين الركاب 30 مصريا، و15 فرنسيا، والباقون من جنسيات أخرى.

وبدأت إسرائيل استخدام المجال الجوي اليوناني بعدما أغلقت تركيا مجالها الجوي أمام تدريبات الطيران الحربي الإسرائيلي بعد اعتداء إسرائيل على أسطول بحري حاول كسر الحصار المفروض على قطاع غزة قبل ست سنوات.

وقالت صحيفة "المصري اليوم" إن صحفا قبرصية ويونانية وموقع ON Alert المتخصص في الشئون العسكرية ومواقيت المناورات الحربية، أشاروا جميعا إلى أن النوتام – NOTAM (إشعار الملاحة الجوية) قد حدد مواعيد المناورة الجوية من الساعة الثالثة صباحاً بتوقيت اليونان، الثانية بتوقيت القاهرة، وتنتهى في الحادية عشرة صباحاً.

وكانت شركة مصر للطيران قد أعلنت فقد الاتصال بالطائرة، وهي من طراز إيرباص إيه-320 نحو الساعة 02:30 صباحا بتوقيت القاهرة (00:30 بتوقيت غرينتش).

وقالت الصحيفة إن موقع ON Alert المتخصص في الشئون العسكرية أشار إلى أن السلطات اليونانية حددت مواعيد المناورة العسكرية الإسرائيلية تحت رقم NOTAM A0992/16.

ويمنح هذا التصريح للطائرات الإسرائيلية حرية ممارسة تدريباتها الجوية في المجال الجوي اليوناني في الفترة من 18 مايو وحتى 6 يونيو.

لكن موقع On Alert قام لاحقا بحذف خطط الملاحة الجوية الخاصة بالمناورات الإسرائيلية، بدون سبب واضح، بحسب المصري اليوم.

وقالت الصحيفة إن مما يعزز من هذه الفرضية أن الطائرة المصرية انحرفت عن مسارها بشكل لافت حيث انحرفت 90 درجة يساراً ثم 360 درجة يميناً، وكأنها طائرة حربية تتفادى خطراً يقترب منها.وتحطمت طائرة الرحلة رقم 804 التابعة لشركة مصر للطيران في 19 مايو الماضي، فوق البحر المتوسط بعد الدخول إلى المجال الجوي المصري بعشرة أميال، وعلى متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا، وكانت الرحلة قادمة من باريس.

وأفاد بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو -أورده موقع سي إن إن باللغة العربية- بأن "الحطام جرى التقاطه ويبدو باحتمالية عالية جدا أنه حطام طائرة مصر للطيران التي سقطت في البحر المتوسط قبل حوالي شهرين".

وأضاف البيان أنه "طبقا للإجراءات المتبعة، جرى إبلاغ مصر وفرنسا لأنها الدولة التي أقلعت منها الطائرة"، وتابع البيان أن نتنياهو اطلع على هذه الأنباء ووجه كل الأطراف المرتبطة بالموضوع بالتواصل مع مصر ونقل الحطام إليها سريعا وربما يُنقل غدا الجمعة.

Facebook Comments