صرحت مصادر قبلية لقناة الجزيرة بأن المحكمة العسكرية بالإسماعيلية، أصدرت حكماً بإعدام اثنين من أبناء سيناء بعد اعتقال أحدهما منذ عدة أشهر، بينما حكم على الثاني غيابياً وهو فتى قاصر.


وأوضحت المصادر أن المحكومَ عليهما وجهت لهما تهم ملفقة، منها اقتحام منشآت عسكرية، وتنفيذ هجمات ضد قوات الجيش والشرطة والانضمام لجماعة إرهابية.


من جهة أخرى، تواصل قوات حرس الحدود بالجيش الثاني الميداني، إخلاء منازل المواطنين حتى مسافة 500 متر على الشريط الحدودي برفح، وذلك لليوم الحادي عشر على التوالي.


وقالت مصادر عسكرية وقبلية إن إجمالي المنازل التي تم إخلاؤها أمس السبت فقط بلغ 30 منزلا بمناطق الصرصورية والبرازيل بالقرب من الجندى المجهول برفح، ليزيد إجمالي ما تم هدمه وتفجيره حتى الآن عن 500 منزل، من إجمالي 802 منزل يقطنها أكثر من ألف 1165 أسرة.


وأشارت المصادر إلى أن هناك 78 منزلا سيحرم أصحابها من التعويضات بعد اكتشاف وجود أنفاق بداخلها، فيما استمر إغلاق معبر رفح البري مع قطاع غزة لليوم الرابع عشر علي التوالي ، وذلك بعد تفجير كمين كرم القواديس الأمني.

Facebook Comments