كتب- رانيا قناوي:

 

استطلع تقرير مصور نبض الشارع المصري، حول حملة "عشان نبنيها" التي تتبناها مخابرات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي من أجل مد فترة استيلائه على الحكم، لفترة أخرى.

 

إلا أن الشعب المصري شن خلال الاستطلاع هجومًا حادًا على السيسي، نتيجة انهيار الحالة المعيشية لمعظم أبناء الشعب المصري، نظرًا لارتفاع الأسعار بصورة جنونية ورفع الدعم عن الغلابة استجابة لشروط صندوق النقد الدولي.

 

وتساءل أحد المواطنين خلال رده عن رأيه في انتخابات السيسي: " قولي لي انتخبه ليه.. عمل إيه عشان أنتخبه؟".

 

فيما اقتصر تعليق إحدى المواطنات على التعبير عن "خنقتها" من ارتفاع الأسعار، وقالت في ردها على حملة "عشان نبنيها": مش عايزاها أساسا".

 

فيما تساءلت مواطنة أخرى: "هو يبني مصر على حساب الغلابة؟ طب ما يبنيها على حساب الأغنياء".

 

فيما قال أحد الجزارين: إن كيلو "العظم" أصبح له في عهد السيسي سعر، وذكر أنه سعره يصل لثمانية جنيهات، ويأخذه الغلابة لكي يطبخوه بدلا من اللحوم أو الدجاج.

 

وقال مواطن آخر: "احنا تعبانين الكهرباء زادت عايزين ناكل ونشرب ومحتاج التأمين الصحي مش لاقيين علاج ولا مستشفيات".

 

وقالت أخرى: "أنا جالي 780 جنيه كهرباء في شهر واحد دا حرام".

 

فيما أعرب مواطن آخر عن ندمه على المشاركة في انتخاب السيسي بسبب ارتفاع الأسعار، مؤكدًا أنه لن يوقع على أي استمارة لدعم السيسي.

 

وقال آخر إنه لن ينتخب السيسي لأنه لا يوجد أي سبب يدعم انتخابه.

 

وعلق مواطن أخر قائلاً: الغلبان لا يستطيع أن يوفي احتياجات بيته في عهد السيسي، موضحًا أن كل المشروعات التي يقوم بها السيسي لصالح الأغنياء من جيب الغلابة.

 

Facebook Comments