الحرية والعدالة

قال عمرو فاروق، المتحدث باسم حزب الوسط والقيادى بتحالف دعم الشرعية: إن زيارة مبعوث جنوب إفريقيا لمصر لا تعني تغيرا في موقفها تجاه الأوضاع الداخلية التى تمارسها السلطة القائمة، خاصة أنها لم تتضمن تغيرا مماثلا في موقف الاتحاد الإفريقي الداعم للشرعية في مصر.

وأضاف فاروق- في تصريحات صحفية اليوم- أن الوفد لم يصدر عنه أي تصريحات حتى الآن تكشف تغيرا في سياسات جنوب إفريقيا تجاه الوضع في مصر، معتبرا ما صرحت به سلطة الانقلاب اليوم بأنه سوء تفسير منهم.

وتابع: "لم نجد مقابلات بين الرؤساء، والاتحاد الإفريقي لم يغير موقفه الذي لم يعترف حتى بالاستفتاء على الدستور، مؤكدا أن الاتحاد الإفريقى ما زال على موقفه باعتبار 3 يوليو انقلابا على الديمقراطية في مصر.
 

Facebook Comments