وجه عصام الطباخ المستشار القانوني للمؤسسة الثقافية والجامعة العمالية رسالة شديدة اللهجة إلى وزير القوى العاملة في حكومة الانقلاب محمد سعفان، بعد أن دخلت المؤسسة الثقافية والجامعة العمالية على حافة الهاوية، مؤكدا أن البطئ في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة سيؤدي إلى انهيارها، وتشريد العاملين بها، الذين قاربوا من الأربعة آلاف عامل.

وقال "الطباخ" -في بيان له اليوم الثلاثاء-: إن المؤسسة تدار من قبل المفسدين، وأفاد الطباخ بأنه كان قد قدم مذكرة بالمخالفات المالية والإدارية الجسيمة المنسوبة للمدير العام لكافة الأجهزة الرقابية، التي تعلم علم اليقين بما يدار داخل أورقة المؤسسة والجامعة.

ويتساءل "الطباخ" أين وزير القوى العاملة من تلك البؤر الإجرامية؟ وأين قرارات التطهير والتطوير؟

واختتم "الطباخ" حديثه بأنه يجب على وزير القوى العاملة أن يوضع أمام مسئولياته ويواجه الفساد بحزم.

Facebook Comments