الحرية والعدالة
وسط حالة من الحزب الشديد وموكب جنائزى مهيب شيع عشرات الآلاف من أهالى قرية «بطن إهريت» والقرى المجاورة لها بمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، جثمان الشهيد "خالد أحمد عبدالله" الذى قتل أمس الجمعة على يد مليشيات الانقلاب خلال مشاركته في مظاهرات دعم الشرعية.
خرجت جنازة الشهيد من مسجد القرية في موكب جنائزي مهيب عقب صلاة الظهر, وسط حالة من الحزن والأسي علي فقدانه , مرددين الهتافات والدعوات منها " يا شهيد نام وارتاح .. واحنا نكمل الكفاح , يا شهيد نام واتهنى واستنانا علي باب الجنة , لا إله الإ الله .. الشهيد حبيب الله , يسقط يسقط حكم العسكر , يا نجيب حقهم .. يا نموت زيهم , القصاص القصاص .. قتلوا ولادنا بالرصاص , الانقلاب هو الإرهاب .. خالد خالد يا بطل .. دمك بيحرر وطن " .
كان الشهيد قد أصيب أمس الجمعة بطلقات نارية في الظهر خلال اعتداء مليشيات الانقلاب على مسيرات رافضة للانقلاب بمنطقة التعاونيات , بمليونية " الشعب يكمل ثورته " ،ارتقى علي إثرها شهيدا.
وطالب الأهالي بضرورة محاسبة المتسببين في مقتل الشهيد حسابا عسيرا لاستهتارهم بأرواح المواطنين مشيرين إلى أن الاستخفاف بأرواح المواطنين كارثة لا يمكن أن تمر مرور الكرام خاصة مع تكرار تلك الاعتداءات وعدم محاكمة القتلة المجرمين سواء ك انوا جيش أو شرطة أو بلطجية والذين يطلقون النار بصورة مستمرة على المتظاهرين السلميين.

Facebook Comments