كتب رانيا قناوي:

طالب الدكتور يحيى القزاز، أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان، بعزل وزير دفاع الانقلاب صدقي صبحي لتستره على خيانة قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي في بيع تيران وصنافير للسعودية.

وقال القزاز -أحد أول الداعين للانقلاب على الرئيس مرسي، والمعروف باسم "ضابط اتصال 30 يونيو" عبر صفحته الشخصية بـ فيس بوك، مساء أمس الاثنين- "لا بد من عزل وزير الدفاع الفريق صدقى صبحى؛ لأنه خان الجيش والوطن بتواطئه مع السيسى بإخفاء مستندات عسكرية تثبت مصرية تيران وصنافير وأيضا تدخله بالطعن ضد حكم قضائى حكم بمصرية تيران وصنافير.

وأضاف: "أفهم أن يحنث رئيس الجمهورية بقسمه، وأن يخون أيضا شعبه لكن ما لا أفهمه ولا أقبله أن يتنكر وزير الدفاع لتاريخ وتضحيات جيشه ويخونه ويظل على رأس الجيش"، في الوقت الذي خان السيسي نفسه الرئيس محمد مرسي وقت كان وزيرا للدفاع، كما خان الشعب المصري وباع أراضيه ونهب ثرواته.

وتابع القزاز: "وزير الدفاع هو وزير الدفاع عن مصر وليس وزير الدفاع عن حاكم خائن (السيسى)".

وقال: "بالدستور وشرف العسكرية انت خائن يا سعادة الفريق صبحى صدقى. ماذا استفدت من منصب الوزير فى عهد الخائن سوى تشويه صورتك وتلويث سمعتك واثبات خيانتك.. انت اول قائد عسكرى على رأس الجيش يفرط فى ارضه ويخون جيشه وشعبه.. لست ناقما عليك لكن يصعب على ان يقال ان قائدا عسكريا وهو على رأس الجيش يفرط فيما يتبغى الدقاع عنه من أجل خائن لاهم له سوى ارضاء غروره والحفاظ على كرسيه والتضحية بالجميع".

واختتم القزاز تدوينته قائلا: "يا للعااااااااااااااااار.. ما زالت الفرصة سانحة لتغسل عارك وتتطهر وتنحاز لجيشك الوطنى وتاريخه الناصع المليء بالتضحيات".

وكان القزاز قد قال في تدوينة سابقة: "الجنرال السبسى رئيس سلطة الاحتلال خائن.. صدقى صبحى وزير دفاع سلطة الاحتلال خائن.. شريف إسماعيل رئيس حكومة سلطة الاحتلال خائن.. سامح شكرى وزير خارجية سلطة الاحتلال خائن.. مجدى عبدالغفار وزير داخلية سلطة الاحتلال خائن.. د.على عبدالعال رئيس مجلس النوايب خائن.. الخيانة ثابتة دستوريا".

وكانت قد قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، الثلاثاء الماضي، مد أجل الحكم في استشكال يطالب بالاستمرار في تنفيذ حكم بطلان اتفاقية تيران وصنافير إلى جلسة 24 يناير المقبل، بعد حجز القضية للحكم في 16 يناير.

Facebook Comments