كتب– عبدالله سلامة
قضت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة بخيت إسماعيل، نائب رئيس مجلس الدولة، بعدم الاختصاص الولائي في نظر الدعوى المقامة من أحد المحامين الانقلابيين، والتي يطالب فيها بتصنيف دول قطر وتركيا وإيران من الدول المعادية لمصر.

وقال مقيم الدعوى، التي حملت رقم 27516 لسنة 69 قضائية، إن "موقف الدول الثلاث معروف للكافة، فقد دأبوا على التحريض ضد الشعب المصري ونشر الفتنة وزعزعة الاستقرار المصري".

وكانت السنوات الماضية قد شهدت انقلابا في ثوابت السياسة المصرية، حيث تم تصنيف حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على أنها منظمة "إرهابية"، وتم حصار دولة قطر، في وقت تشهد فيه الساحة الإعلامية والسياسية في مصر إشادة بالكيان الصهيوني.

Facebook Comments