زعم النائب في برلمان "الدم" حمدي بخيت، إن حادث قتل رقيب شرطة في داخلية الانقلاب لمواطن في الدرب الأحمر جزء من "مخطط استخباراتي خارجي عالمي"، موضحًا أن: "المخطط هو استغلال الوقائع لإحداث تجمهر وقتل ثم رفع سقف المطالب ضد الدولة".

 

وأضاف "بخيت"، لبرنامج "الملف"، على قناة "العاصمة"، أمس الجمعة، أن:"التجمهر يتحول في لحظات إلى مشكلة كبيرة، لذلك يجب تفعيل القانون والأحكام الرادعة".

 

وتابع: "يجب أن يكون هناك حزم في التعامل مع التجمعات؛ لأن القانون ينظم عملية التجمهر والتظاهر، مؤكدا أن:" أهل قتيل الدرب الأحمر على درجة كبيرة من الوعي بعد تصريحاتهم إنهم لن يسمحوا باستغلال حادث نجلهم من الإخوان".

 

يُشار إلى أن رقيب شرطة في داخلية الانقلاب قتل مواطن يُدعى "محمد علي" بمنطقة باب الخلق بدائرة قسم شرطة الدرب الأحمر؛ بسبب خلاف على قيمة تحميل بضاعة على سيارة الضحية.

 

 

Facebook Comments