الاسكندرية _أحمد عبد الماجد

اعلنت رابطة المؤتمر الدائم لعمال الاسكندرية تضامنها الكامل مع مطالب العاملين بالشهر العقاري في الاضراب الشامل الذي بدأ الثلاثاء الماضى 18فبراير ، للمطالبة بحقوقهم المشروعة التي تحقق مبادئ العادلة الاجتماعية والمساوة في توزيع الاجوار ، و مساواتهم بخبراء ومواظفي الطب الشرعي

وقالت الرابطة فى بيانها ان العمال تقدموا بشكاوى لوزير العدل ولم يتم الاسجابة لها
فقاموا بعمل وقفة احتجاجيه يوم الخميس الموافق 13 فبراير ولم يستجيب اى من المسئولين لمطالبهم فدخلوا في اضراب عن العمل بدء بموظفى الشهر العقارى مكتب المنشيه و التحق بهم كافه المكاتب بالاسكندريه و في كافه انحاء الجمهوريه ،حتى تحقيق مطلبهم

وقال البيان ان موظفى الشهر العقاري يقدرون بحوالى 10000 عاملا يعانون من نقص في اداوت العمل ونقص في العاملة واجهزة الحاسب الالى ، وعدم وجود تامين صحي فضلا عن سؤء ظروف العمل

وحملت الرابطة ، حكومة الببلاوى الانقلابية اسباب انفجار الازمات العمالية لانها تطبق نظام السوق الحر علي حساب حقوق ومصالح العمال ،الذين يتم التنكيل بهم من فض اضرابات واعتصامات بالكلاب البوليسية و الاعتقالات و تقديم بلاغات ضد العمال والفصل التعسفي

وقالت رابطة المؤتمر الدائم لعمال الاسكندرية نطالب بسرعة اقالة الحكومة الحالية واعادة النظر في قانون الحد الاداني ليكون 1500 جنيه، حيث نظالب ان يكون تطبييق القانون علي الاجر الاساسي وليس الشامل وسرعة تطبيقة علي كافة العاملين في الدولة واصدار قانون الحد الاقصي علي الا يزيد عن 25 ضعف الحد الادني للجوار .

Facebook Comments