كتب– عبدالله سلامة
انتقد المجلس الثوري المصري، القرارات الصادرة من قضاء الانقلاب بحق الرئيس محمد مرسي وعدد من شرفاء الوطن، في هزلية "التخابر مع قطر"، مؤكدا أنها والعدم سواء.

وقال المجلس- عبر صفحته على موقع فيسبوك- إن "القرارات التي أصدرها قضاء الانقلاب بحق الرئيس الشرعي المنتخب ديمقراطيا الدكتور محمد مرسي بالسجن المؤبد، وإعدام مجموعة من خيرة أبناء مصر، هي والعدم سواء، ولن تفتّ في عضد الثوار الأحرار، ولن يتم من خلالها ابتزاز الثورة".

وأضاف المجلس أن تلك القرارات "لن تساهم في تكريس شرعية الانقلاب، ولن تجدي نفعا في إخماد جذوة النضال الوطني للمصريين ضد حكم العسكر الانقلابيين".

Facebook Comments