كتب رانيا قناوي:

كشفت الأخبار المتداولة عن الأسماء التي تم اختيارها من جانب سلطات الانقلاب لتولي إدارة الصحف القومية عن مفاجأة تليق بالعسكر، حيث تم اختيار أغلب القيادات الجديدة من المحررين العسكريين.

وكشفت الأسماء، التي سيتم إعلانها بشكل رسمي في مؤتمر صحفي صباح اليوم، أن سلطات الانقلاب من خلال الهيئة الوطنية للصحافة، قررت تعيين معظم القيادات الصحفية الجديدة من المحررين العسكريين، القريبين من المؤسسة العسكرية بالطبع.

وقال مصدر مسئول بالهيئة الوطنية للصحافة، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، إن الترشيحات لرؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية ستعرض في الاجتماع وسيتم التصويت عليها والإعلان عنها، مضيفا أنه "سيتم خلال الاجتماع التصويت على الترشيحات بعدما عرضت على الأجهزة الرقابية، وسيتم التصويت عليها خلال الاجتماع، لا سيما المناصب التي لم يحسم فيها القرار وشهدت جدلا خلال الفترة الاخيرة، ومن بينها رئاسة مجلس وتحرير مؤسسة الأهرام، ورئاسة تحرير مؤسسة اخبار اليوم".

وكشف المصدر أنه سيتم تعيين عضو مجلس نقابة الصحفيين خالد ميري ريسا لتحرير صحيفة الأاخبار، والمحرر العسكري عبد الرازق توفيق رئيسا لتحرير صحيفة "الجمهورية" قائلا: "فيه ناس هتمشي بحكم بلوغهم السن القانوني وهم رئيس مجلس إدارة دار المعارف سعيد عبده، ورئيس مجلس إدارة الشركة القومية للتوزيع ورئيس مجلس إدارة دار التحرير جلاء جاب الله".

وتوقع المصدر استمرار رؤساء مجلس إدارات مؤسستي أخبار اليوم وروزاليوسف، فيما سيترأس الكاتب الصحفي علي حسن رئاسة مجلس إدارة وتحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، وعبدالفتاح هلال رئيس مجلس ادارة القومية للتوزيع.

كما كشف نائب برلمان العسكر مصطفى بكري أن عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين رئيسا لمجلس إدارة الأهرام، وعلاء ثابت عضو الهيئة الوطنية للصحافة رئيسا من أبرز مرشحين لرئاسة تحرير الأهرام، وياسر رزق محتفظ بموقعه كرئيس مجلس إدارة اخبار اليوم".

وأضاف بكري عبر تغريدة له على تويتر: "خالد ميري لرئاسة تحرير الأخبار، ووكالة أنباء الشرق الأوسط مرشح لها علي حسن، أما صحيفة الجمهورية يبرز اسم عبد الرازق توفيق كرئيس تحرير، وأحمد أيوب لرئاسة تحرير مجلة المصور، وأحمد باشا لرئاسة تحرير روزاليوسف".

Facebook Comments