في أول قضية عسكرية يصدر فيها حكم على قيادات الإخوان منذ الانقلاب العسكري حجزت محكمة جنايات الإسماعيلية العسكرية، القضية الهزلية "حرق مجمع محاكم الإسماعيلية"، والمتهم فيها مرشد جماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع، وعضو مجلس الشعب محمد البلتاجي، والداعية صفوت حجازي، و309 آخرين من قيادات الجماعة ورافضي الانقلاب العسكري بالإسماعيلية، بينهم سيدتان، للحكم بجلسة 15 نوفمبر المقبل.

والحكم المقرر صدوره، سيكون أول حكم عسكري بحق مرشد جماعة الإخوان المسلمين، وقيادات الجماعة، منذ الانقلاب العسكري، وهو حكم لا طعن عليه ويتم تنفيذه بموجب التصديق عليه.

وكانت نيابة الانقلاب بالإسماعيلية قد أحالت القضية إلى القضاء العسكري في ديسمبر من عام 2013، رغم كون المعتقلين مدنيين، وحتى المؤسسات المزعوم التعدي عليها في القضية، ليست عسكرية.

Facebook Comments