كتب- عبد الله سلامة:

 

كشفت مصادر مطلعة عن تولي جهات سيادية ملف "العمرة" للعام الجاري بعد سحبه من وزارة السياحة؛ حيث ستصدر تلك الجهات توصية للوزارة بالموعد المحدد لبدء الموسم وآليات تنفيذه وفقًا لما أسمتها "المصلحة الوطنية"

 

وقالت المصادر: إن تلك الجهات ستركز عملها على تأثير بدء موسم العمرة، المعلق حاليًّا على الاقتصاد عمومًا، وسعر صرف "الجنيه" مقابل الريال على وجه الخصوص؛ حيث تعتبر تلك الجهات العمرة خدمة تكميلية أو ترفيهية لا يجب أن يؤثر تنظيمها على فئات أخرى من الشعب، مشيرةً إلى أن بعض مسئولي "السياحة" أخبروا الشركات بأنهم ليسوا أصحاب قرار في تحديد موعد بدء توثيق العقود أو تحديد موعد بدايتها.

 

من جانبه، سخر الشاعر والإعلامي عبد الرحمن يوسف، من الأمر، وكتب عبر صفحتة على فيسبوك: "مفاضلش غير ملف "البامبرز"!، فيما سخرت ياسمين حسان، قائلة: "ناقصهم يعملوا كوافير"، وسخر محمد عبد السلام، قائلاً: "انتظروا عمره تحيا مصر قريبًا".

Facebook Comments