دعت المرجعيات الدينية في مدينة القدس المحتلة، إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى بشكل مستمر خاصة الثلاثاء المقبل، من أجل "صد أي اعتداء محتمل يمكن أن يتعرض له وللحفاظ عليه وإعماره".

وقالت المرجعيات الدينية في بيان، الأحد، إن "القرار الصادر عن حكومة الكيان الصهيونى اليمينية المتطرفة بالسماح لأعضاء الكنيست باقتحام الأقصى استفزازي غير شرعي ولا قانوني ولا إنساني، وصادر عن سلطة غير مسئولة، فالأقصى للمسلمين وحدهم".

وأضافت: "التجاوزات والاعتداءات الاحتلالية لم ولن تكسب اليهود أي حق في المسجد الأقصى".

وأشادت المرجعيات الدينية بـ"الشعب الفلسطيني الصابر المرابط في مدينة القدس وفلسطين، على مواقفهم الإيمانية الثابتة بحق المسجد الأقصى، وتمسكهم بحقهم الشرعي في فلسطين".

وفي وقت سابق، سمحت السلطات الإسرائيلية لأعضاء الكنسيت باقتحام باحات الأقصى، وقررت الشرطة الإسرائيلية تنفيذ القرار اعتبارا من الثلاثاء المقبل.

وفي أكتوبر ا2015 قرر رئيس وزراء الكيان الصهيونى بنيامين نتانياهو منع أعضاء الكنيست من دخول الأقصى، لتفادي تصعيد المواجهات في الضفة الغربية والقدس، نتيجة الاعتداءات المتكررة للمستوطنين على المسجد. 

Facebook Comments