رامي ربيع
قال الناشط السيناوي عيد المرزوقي: إن العصيان المدني لأهالي سيناء هدفه وقف الظلم والقتل والانتهاكات والتهجير والتنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني، وهو جرس إنذار قبل ضياع سيناء.

وأضاف المرزوقي- في مداخلة هاتفية لبرنامج الشرق اليوم على قناة الشرق- أن أهالي سيناء أبدوا استجابة واسعة للعصيان المدني بعد أن طفح بهم الكيل، ورغم القبضة الأمنية الشديدة والتلويح بـ"كارت الإرهاب".

وأوضح المرزوقي أن مجزرة العريش سبقها ما يقرب من 50 مجزرة أخرى في مناطق مختلفة من سيناء، وراح ضحيتها عشرات الآلاف من المواطنين الأبرياء، مضيفا أن سيناء انتفضت ولن ترجع حتى تحصل على حريتها وكرامتها.

Facebook Comments