بهتافات لا إله إلا الله محمد رسول الله وماكرون عدوا الله خرج مئات المصلين بالجامع الأزهر في مظاهرة تندد بالرسومات المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم. 

كانت خطبة الجمعة التي ألقاها الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق استنكرت ما يحدث من استفزاز لمشاعر المسلمين تحت دعوى حرية التعبير .

المشاركون عبروا عن غضبهم، ودعوا جموع الشعب المصرى لمقاطعة منتجات فرنسا باعتبارها إحدى وسائل التعبير عن رفض ما يحدث وتعكس الغضبة للرسول صلى الله عليه وسلم.

وفى وقت سابق قال شيخ الأزهر إننا نشهد الآن حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك السياسية، وصناعةَ فوضى بدأت بهجمةٍ مغرضةٍ على نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، لا نقبلُ بأن تكون رموزُنا ومقدساتُنا ضحيةَ مضاربةٍ رخيصةٍ في سوق السياسات والصراعات الانتخابية.

وتابع: "أقول لمَن يبررون الإساءة لنبي الإسلام إن الأزمة الحقيقية هي بسبب ازدواجيتكم الفكرية وأجنداتكم الضيقة، وأُذكِّركم أن المسؤوليةَ الأهمَّ للقادة هي صونُ السِّلم الأهلي، وحفظُ الأمن المجتمعي، واحترامُ الدين، وحمايةُ الشعوب من الوقوع في الفتنة، لا تأجيج الصراع باسم حرية التعبير".

 

https://www.facebook.com/100006741345789/videos/2873522762882407

Facebook Comments