كشفت مصادر فلسطينية عن أن سلطات الاحتلال الصهيوني وافقت على إنشاء ممر بحري يربط قطاع غزة بجزيرة قبرص في البحر المتوسط، مقابل تهدئة طويلة قد تصل إلى سبع أو عشر سنوات.

وحسب ما أوردت صحيفة "الحياة اللندنية" فقد وافقت سلطات الاحتلال أيضا على رفع الحصار كلياً عن القطاع ولكنها ما تزال ترفض السماح بإعادة بناء مطار غزة الدولي.

وقد جاءت موافقة سلطات الاحتلال بحسب الصحيفة خلال المفاوضات غير المباشرة بينها وبين حماس والتي يقودها المبعوث السابق للجنة الرباعية الدولية توني بلير.

وكان بلير قد اجتمع في الدوحة أول أمس الثلاثاء برئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

وعلى صعيد جرائم الإرهابيين الصهاينة على الفلسطينيين أقدم مستوطنون إرهابيون، على إحراق خيمة يقطنها البدو، صباح اليوم الخميس، في منطقة عين سامية القريبة من قرية كفر مالك، شمال رام الله، دون وقوع إصابات.

وكانت مجموعة من المستوطنين الإرهابيين هاجمت منطقة عين سامية، التي يقطنها عدد قليل من البدو، وألقوا موادًا حارقة ومشتعلة على أحد الخيام، فتنبه لهم السكان، وخرجوا منها وهاجموا المستوطنين الذين هربوا من المكان.

ونجح الأهالي في إطفاء الحريق الذي شب في الخيمة، والذي لحقت به أضرار كبيرة، ولكن لم تقع إصابات في الأرواح.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أقدمت يوم أمس على إغلاق طريق منطقة عين سامية، ومنعت تحرك الفلسطينيين عليها، وبعد أقل من 24 ساعة، هاجم المستوطنون المنطقة وأحرقوا الخيمة فيها. 

Facebook Comments