كتب– عبدالله سلامة
شنّت مديريات الأوقاف بعدد من مساجد الجمهورية، حملات مصادرة للكتب الإسلامية من المساجد؛ بدعوى مخالفتها للمنهج الأزهري؛ وذلك قبيل أيام من حلول شهر رمضان المبارك.

يأتي هذا في إطار خطة نظام الانقلاب لمحاربة الإسلام، والتي كان آخرها حظر استخدام مكبرات الصوت في صلاة التراويح خلال شهر رمضان رغم الحاجة له؛ لوجود أعداد كبيرة من المصلين خارج المسجد، وحظر الاعتكاف خلال العشر الأواخر من رمضان على غير أئمة الأوقاف، فضلا عن العمل على العبث بالمناهج الدراسية، ومحو الهوية الإسلامية منها.
 

Facebook Comments