الحرية والعدالة

بدأ الآلاف من ثوار المنوفية، بعد مغرب اليوم الثلاثاء مظاهرة حاشدة بمدينة السادات، تنديدًا بالانقلاب العسكري، وإحياء ذكرى سقوط المخلوع مبارك 11 من شهر فبراير.

انطلقت المسيرة من أمام مسجد تبارك بالمنطقة السابعة وطافت الشوارع الرئيسية بالمدينة وسط تعاطف شعبى يتعاظم يوما بعد آخر.

ندد المشاركون في المسيرة بالممارسات القمعية التي تنتهجها داخلية الانقلاب بحق الثوار السلميين، مؤكدين أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام تلك الممارسات.

رفع المشاركون لافتاتٍ مؤيدة للشرعية، وصور الرئيس مرسي، وشارات رابعة الصمود، شارك في المسيرة حركة شباب ضد الانقلاب، ونساء ضد الانقلاب، وأولتراس منوفي.

ودعا الثوار المواطنين إلى ضرورة مواصلة الثورة؛ لإسقاط الانقلاب، ومحاكمة قادته، ومحاكمة قتلة الثوار، كما رفعوا صور الرئيس مرسي، وشارات رابعة الصمود، وأعلام مصر، ولافتات تندد بجرائم ومساوئ حكم العسكر.

ردد المتظاهرون هتافات، منها "يسقط يسقط حكم العسكر إحنا الشعب الخط الأحمر", "الانقلاب هو الإرهاب", "ياللي السيسي غمى عنيك بكره الدور هييجي عليك", "ضحكوا عليكو وقالوا إرهاب وإحنا جيران والباب في الباب", "انزل انزل خليك راجل حكم العسكر راحل راحل", "إحنا الشعب ودي كلمتنا عسكر يحكم على جثتنا", "المنوفية قالتها قوية الحرية جاية جاية".

 

Facebook Comments