يومًا بعد يوم تتجلى جرائم عصابة الانقلاب ضد أبناء الشعب المصري، وتتنوع تلك الجرائم ما بين الاعتقال والإخفاء القسري والتصفية الجسدية والإهمال الطبي داخل السجون وإصدار أحكام هزلية.

فعلى صعيد جرائم الإخفاء القسري، تواصل مليشيات أمن الانقلاب بالقاهرة إخفاء الطالب “نصر ربيع عبد الرؤوف ربيع”، 22 عامًا، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الطب البشري جامعة الأزهر، وابن قرية كفر الجزيرة التابعة لمدينة زفتى، لليوم الـ733 على التوالي، منذ اعتقاله يوم 13 فبراير 2018 من صيدلية كان يعمل بها بمدينة نصر، واقتياده إلى جهة مجهولة، وسط مخاوف ذويه على سلامته.

أما على صعيد المحاكمات الهزلية، فتنظر محكمة جنايات القاهرة، غدا الثلاثاء، تجديد حبس المحامي الحقوقي محمد الباقر أمام المحكمة، بعد إكماله 150 يومًا في الحبس الاحتياطي، منذ اعتقاله في سبتمبر الماضي وتلفيق اتهامات له، ضمن الهزلية رقم 1356 لسنة 2019 حصر أمن دولة.

كما تنظر نيابة أمن الدولة العليا، تجديد حبس ثلاثة معتقلين على ذمة هزليات مختلفة، وهم: محمد القصاص نائب رئيس حزب مصر القوية، على ذمة الهزلية رقم ١٧٨١ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة عليا، وحسين خميس على ذمة الهزلية رقم 1898 لسنة 2019، بالإضافة إلى المصور الصحفي “محمد حسن مصطفى”، على ذمة الهزلية رقم 1480 لسنة 2019.

وفي سياق متصل، قرر قضاء الانقلاب إلغاء التدابير الاحترازية لكل من الصحفية “آية الله علاء الدين” في الهزلية رقم 640 لسنة 2018، و”إيمان رشاد” و”شيماء خليل” في الهزلية رقم 488 لسنة 2019 .

 

Facebook Comments