أكد الكاتب الصحفي قطب العربي أن الدول التي أطلقت سراح المعتقلين هي دول تحترم شعوبها، لكن نظام السيسي لا يحترم الشعب، فهو قسّم الشعب منذ البداية إلى شعبين.

وأضاف، خلال حديثه لبرنامج "كل الأبعاد" مع الإعلامي شريف منصور على تلفزيون وطن، أن النظام الانقلابي الحالي يتعنت ويرفض الإفراج عن معتقلي الرأى، وقد يفرج عن بعض الجنائيين، وهو ما حدث خلال الفترة السابقة، ورغم الدعوات بتفريغ السجون لا يريد أن يفرج عن المحتجزين السياسيين حتى ولو كبار السن منهم.

وتابع أنه رغم الدعوات المحلية والدولية المتواصلة بتفريغ السجون، إلا أنه لا يريد أن يفرج عن المحتجزين السياسيين حتى ولو كبار السن منهم، وقام بإرسال رسائل سلبية، بينها وضع عدد من المعتقلين السياسيين على ما يسمى بقوائم الإرهاب بهزلية "تحالف الأمل".

ودعا إلى مواصلة المطالبات والإلحاح والضغط على النظام حتى تأتى لحظة الإفراج عن الجميع، ورفع الظلم الواقع على جميع المحتجزين داخل سجون العسكر. 

قطب العربي – كاتب صحفي ومحلل سياسي: الدول التي أطلقت سراح المعتقلين هي دول تحترم شعوبها.. لكن نظام السيسي لا يحترم الشعب

قطب العربي – كاتب صحفي ومحلل سياسي: الدول التي أطلقت سراح المعتقلين هي دول تحترم شعوبها.. لكن نظام السيسي لا يحترم الشعب #كل_الآبعاد

Posted by ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ on Thursday, April 23, 2020

من جانبها دعت "المفوضية المصرية للحقوق والحريات" إلى وقف الانتهاكات ضد المعتقل خليل رزق، والإفراج عنه خوفًا على حياته من فيروس كورونا. 

كانت قوات الانقلاب قد اعتقلت "رزق" يوم 19 نوفمبر 2019، من أحد المقاهي القريبة من منزله، ليظل مختفيا لمدة يومين حتى ظهوره بنيابة أمن الانقلاب العليا متهمًا بالقضية رقم 1475 لسنة 2019.

6 شهور من الاحتجاز وحرمانه من الاحتفال مع أسرته .. افرجوا عن العامل النقابي خليل رزق خوفا على حياته من فيروس…

Posted by ‎المفوضية المصرية للحقوق والحريات‎ on Thursday, April 23, 2020

ونددت حملة "حريتها حقها" بتجديد حبس المعتقلة أمنية أحمد ثابت 15 يومًا أخرى، بعد حصولها على إخلاء سبيل من محكمة الجنايات بتدابير احترازية، ثم إلغاء التدابير الاحترازية من نيابة أمن الانقلاب، إلا أنه لم يتم تنفيذ القرار وتم وضع اسمها في هزلية جديدة. 

وذكرت الحملة أن "أمنية" تعيش حالة مأساوية داخل مقر احتجازها في قسم عين شمس منذ نحو 8 شهور، بعد اعتقالها فجر يوم الأحد 16 يونيو من منزلها واقتيادها لجهة مجهولة حيث تعرضت لفترة من الاختفاء القسري.

تجديد حبس أمنية أحمد ثابت 15 يوماً اخري أمنية بعد حصولها علي إخلاء سبيلها من محكمة الجنايات بتدابير احترازية واخلاء…

Posted by ‎حريتها حقها‎ on Thursday, April 23, 2020

وجدّد أهالي عدد من المختفين قسريًا المطالبة بالكشف عن أماكن احتجاز ذويهم ورفع الظلم الواقع عليهم، عقب الكشف عن ظهور 24 من المختفين قسريًا في سجون العسكر لمدد متفاوتة، وتداول قائمة بأسماء الذين ظهروا خلال عرضهم على نيابة الانقلاب العليا بالقاهرة.

بينهم أسرة الطالب بكلية دار العلوم عبد الرحمن أشرف كامل عبد العزيز، من بنى مزار بمحافظة المنيا،  حيث تخفى قوات الانقلاب مكان احتجازه منذ اعتقاله يوم 3 مارس 2019.

Posted by Om Mahmoud on Thursday, April 23, 2020

وتكرر الأمر مع عدد آخر بينهم الشاب أحمد مجدي عبد العظيم رياض، 26 عامًا، من بنى سويف، حيث قامت قوات من شرطة الانقلاب وأفراد بزي مدني باعتقاله من مدخل منزله يوم 21 ديسمبر 2017، وتم اقتياده لجهة مجهولة حتى الآن.

وهو ما حدث أيضا مع الشاب محمد مختار إبراهيم محمد عبد الوهاب، 29 عامًا، من أبناء محافظة الشرقية، الذي لا يزال مصيره مجهولا منذ اعتقاله في 17 أبريل 2019 دون سند من القانون، بالقرب من منزله بالمرج في القاهرة، حيث كان في طريقه لمحل عمله، وفقًا لما ذكره شهود العيان لأسرته.

أيضا المصير ذاته يتواصل لطالب الهندسة بجامعة الأزهر محمد بدر محمد عطية، وذلك منذ اعتقاله قبل عامين من محطة رمسيس أثناء سفره، واقتياده لمكان مجهول. حيث ذكر شهود عيان لأسرته أنه تم اختطافه من محطة رمسيس بعد أن وصل في القطار القادم من المنصورة إلى القاهرة يوم 17 فبراير 2018 دون ذكر أسباب. 

Facebook Comments