يومًا بعد يوم تتجلى جرائم عصابة الانقلاب ضد أبناء الشعب المصري، وتتنوع تلك الجرائم ما بين الاعتقال والإخفاء القسري والتصفية الجسدية والإهمال الطبي داخل السجون، رغم المخاطر من تفشي فيروس “كورونا” داخل السجون.

فعلى صعيد جرائم الاعتقال، اعتقلت قوات أمن الانقلاب بمحافظة دمياط، اليوم الأربعاء، المواطن «أيمن عمار»، من منطقة العباسية بمركز كفر سعد، واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

أما على صعيد جرائم الإخفاء القسري، تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء المواطن أحمد فتح الله عيد حسن، لليوم الحادي والعشرين على التوالي، وذلك منذ اعتقاله من مطار القاهرة الدولي، يوم 17 مارس الماضي، أثناء سفره إلى تنزانيا، واقتياده إلى مكان مجهول حتى الآن.

وفي سياق متصل، طالبت حملة “نحن نسجل” بالإفراج عن الزوجين المحامي الحقوقي “محمد أبو هريرة” وزوجته “عائشة الشاطر” اللذين تم اعتقالهما يوم 1 نوفمبر 2018، وتم إخفاؤهما قسريا لمدة 21 يوما قبل ظهورهما أمام نيابة أمن الدولة العليا، كما طالبت الحملة بالإفراج عن كافة المعتقلين وسجناء الرأي في ظل تفشي فيروس كورونا.

وعلى صعيد المحاكمات الهزلية، قررت محكمة جنايات المنصورة قبول استئناف النيابة العامة للانقلاب على قرار إخلاء سبيل الناشط «محمد عادل»، وقررت استمرار حبسه 45 يوما، وذلك بعد يومين من قرار الجنايات بإخلاء سبيله بضمان محل الإقامة، في الهزلية رقم 5606 لسنة 2018 إداري أجا.

Facebook Comments