الحرية والعدالة

كشفت وكالة الأنباء الليبية أن الأجهزة الأمنية بمدينة بنغازي عثرت ظهر اليوم على جثث سبعة عمال مصريين أقباط وجدت ملقاة بمنطقة "جروثة" التي تبعد نحو 30 كلم غرب مدينة بنغازي.

وقال مصدر أمني: "إن القتلى تعرضوا لعملية إطلاق نار في مناطق مختلفة في أجسادهم، التي تم نقلها إلى مركز بنغازي الطبي" بحسب موقع "أصوات مصرية" التابع لوكالة رويترز.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسئول ببنغازي قوله إن عددا من المصريين بالمدينة تعرفوا على هوية القتلى السبعة، وهم طلعت صديق بسيوني، هاني جرس حبيب، نادهي جرس حبيب، فوزي فتحي الصديق، أدور ناشد، أيوب صبري توفيق، وأسامة الروماني.

وكشفت مصادر بالشرطة الليبية أن جميع القتلى أقباط، وأن الجثث عثر عليها مصابة بأعيرة نارية في الرأس خارج بنغازي في الشرق، حيث تشيع الاغتيالات وجرائم الخطف والسيارات الملغومة.

من جانبها أصدرت الخارجية في حكومة الانقلاب بيانا كشفت فيه عن هوية قتيل واحد وأضافت أن سيارة الإسعاف التي نقلت الجثث إلى مستشفى بنغازي تعرضت لإطلاق نار عقب مغادرتها المستشفى حيث أصيب المسعف وسائق السيارة.
 

Facebook Comments