كتب أحمد علي

تواصل محكمة الجنايات العسكرية، المنعقدة بمجمع المحاكم العسكرية س٢٨ بالحي بمدينة نصر جلسات محاكمة 89 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بخلية الهرم.. ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال سماع الشهود

وتستكمل محكمة الجنايات العسكرية جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث الهرم "تفجير سفارة النيجر" بحق 46 من بينهم الشقيقتان رنا عبدالمنعم وسارة عبدالمنعم.

واعتقلت سلطات الانقلاب الشقيقتين سارة ورنا منذ ما يزيد عن 10 شهور في أثناء عودتهما من الإسكندرية وهما بصحبة والدهما وشقيقهما الأصغر بأحد لجان التفتيش على الطريق ليتم تلفيق اتهامات لهما تتعلق بالتورط فى حرق سفارة النيجر تحت وطأة التعذيب ليتم تحويلهما الى القضاء العسكرى بتاريخ 31 أكتوبر 2015 دون حضور محامٍ معهما فى الجلسات، أو حتى إعلام الأهل أو الأسرة وأثناء وجودهما فى النيابة العسكرية حكت رنا وسارة عن التهديدات والتعذيب الذى تم بحقهما.

يشار إلى أن وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب كانت قد أعلنت فى بيان لها بتاريخ 9 سبتمبر 2015 قبل تاريخ القبض على رنا وسارة القبض عن منفذ الهجوم على سفارة النيجر وأنها نجحت فى قتله.

Facebook Comments