أصدرت هيئة السكك الحديدية في حكومة الانقلاب، بيانًا، تقول فيه "إنه في تمام الساعة الثانية فجر اليوم الخميس، وحال نزول قطار 993 إكسبريس «الأقصر – القاهرة» على سكة النفادي بمحطة ناصر ببني سويف والواسطى، للسماح بمرور قطار 2201 «أسيوط/القاهرة»، تجاوز السائق السيمافور، ما أدى إلى خروج القطار الأول من على القضبان وسقوط السبنسة والعربة التي خلفها".

وأوضحت الهيئة -في البيان- أن هناك إصابات لبعض الركاب، تم نقلهم بالإسعاف إلى مستشفى بنى سويف العام وناصر العام، وجارِ المتابعة ورفع آثار الحادث.

يذكر أن عربتين في القطار رقم 993 القادم من أسوان إلى القاهرة، انقلبتا أمام مزلقان الشناوية التابع لمركز ناصر شمال بني سويف، في الساعات الأولى من صباح اليوم، ما أسفر عن إصابة العشرات.

وتم التحفظ على سائق القطار، ويدعى محمد حسن رجب «48 عامًا».

النظام الفاشل!
وأثار اعتراف "سعد الجيوشي"، وزير النقل في حكومة الانقلاب، بفشل منظومة النقل وانخفاض مستويات الأمن والسلامة بالطرق ردود فعل غاضبة بين عدد من خبراء النقل، متهمينه بالـ "فشل" في إدارة أزمات الطرق والسكك الحديد في مصر.
 
الدكتور عماد نبيل، خبير الطرق والمرور، قال: "إنَّ وزير النقل اعترف بفشله ولا بد من التحقيق والوقوف على أسباب ونقاط العجز والفشل في وزارة النقل وهيئاتها".
 
وأضاف أن المشكلة كلها تكمن في تدريب الأيدي العاملة، مشيرًا إلى الكوادر البشرية المصرية من أكفأ الكوادر ولكنها تحتاج إلى تدريبهم على عمليات الأمان والسلامة والتقليل من السرعة التي تؤدي إلى الحوادث الكثيرة على الطرق، إضافة إلى استخدام خبرات عالمية للاستفادة منها في مجال السكك الحديدية والنقل العام.
 
وشدد على الاهتمام بلياقة السائقين والفحص الطبي لراغبي الحصول على رخص القيادة ودراسة إمكانية الربط بين مقدار التأمين الإجباري وبين سلوك مالك المركبة التي يجرى التأمين بشأنها.
 
خبير الطرق والمرور طالب بتشجيع نظام النقل الجماعي للعاملين في مختلف الوزارات لتقليل نسبة الحوادث.
 
يذكر أن "الجيوشي" حذر من تفاقم مشكلات النقل في مصر، قائلاً: "مستويات الأمن والسلامة في هيئةالنقل منخفضة للغاية، وممكن دلوقتي وأنا وبكلمكم مركب ولا قطر يقلب، ومعندناش منظومة سلامة نقل خالص.. ولو قولتولي تضمن أن مفيش مركب تغرق في النيل هقولك لا أضمن".

 

Facebook Comments