أحمدي البنهاوي
لا تكاد الدول العربية تخلو من انتشار أكثر من 35 قاعدة عسكرية أمريكية على أراضيها، بحسب إحصاء 2003، ولعل آخرها ما أعلنت عنه الدوريات العسكرية بإخلاء جزيرة "ميون" بباب المندب من سكانها، وتحويلِها لقاعدة عسكرية مغلقة لقوات خاصة (أمريكية وفرنسية)، وتمتلك الولايات المتحدة العديد من القواعد العسكرية حول العالم، في 130 بلدا، يصل عمر بعض هذه القواعد إلى حوالي 50 عاما.

النفوذ الأمريكي في مصر

وقدم السادات لأمريكا قاعدة قنا الجوية قرب الأقصر ووضعها تحت تصرفهم بالكامل, ومكنت القاعدة الولايات المتحدة من مراقبة الخليج والشرق الأوسط بطائراتها والعودة لقواعدها دون الحاجة للتزود بالوقود.

ولها أيضا عدة قواعد أخرى بخلاف دخول الخبراء الأمريكيين في معسكر (MFO) بسيناء، في أي منطقة عسكرية بدعوى المراقبة والتفتيش، علاوة على قاعدة رأس بناس الحربية، وقاعدة بنى سويف، ومركز نمرو الطبى فى العباسية التابع للبحرية الأمريكية، وقاعدة غرب القاهرة الجوية.

التوسع خليجيا
البحرين

وقدمت البحرين- الأكثر تعاونا- التسهيلات للبحرية الأمريكية منذ 1955، وتوجد فيها قواعد دائمة لتخزين العتاد الأمريكي. ومنذ 1/4/ 1993 أصبحت المقر العام للقوات البحرية–الأسطول الخامس- التابعة للقيادة المركزية الأمريكية -40 مركزا قياديا- للمنطقة الوسطى لحماية الصهاينة.

واستضافت في 1995 تعزيزات أمريكية شاركت بفرض منطقة حظر الطيران في جنوب العراق.
ولأمريكا حق استخدام 110 مرافق عسكرية بحرينية، و7 مرافق –أقل من قواعد- عسكرية أمريكية، منها: كاسحة الألغام البحرية يو إس إس أردنت USS Ardent.

وخصصت ميناء السلمان البحري، وقاعدة الشيخ عيسى الجوية، وقاعدة الجفير ومطار البحرين لتزويد السفن بالوقود، وتقديم الدعم اللوجستي، واستضافة طائرات الاستطلاع والمخابرات الأمريكية.

السعودية

وقبل أحداث 11 سبتمبر، كان للقيادة العسكرية المركزية الأمريكية في السعودية 13 مرفقا، علاوة على 66 مرفقا تتبع القوات المسلحة السعودية، مركزها الرئيسي قاعدة الأمير سلطان الجوية.

واستخدمت أمريكا بانتظام 12 قاعدة أمريكية في الظهران (قاعدة الملك عبد العزيز)، والرياض (قاعدة الملك خالد)، وفي خميس مشيط وتبوك والطائف وجدة والمدينة وحفر الباطن والخبر.

وتوفر السعودية لأمريكا 5 مدن عسكرية، لدرجة وجود غرف عمليات تحت الأرض، ومقرات للأسلحة الأمريكية من الإمداد والتموين إلى الدفاع الجوي، فضلا عن مقرات القيادة العامة.
كما توفر السعودية نحو 9 مطارات مدنية وحربية؛ خدمة للقوات الأمريكية بالمنطقة، مع توسيع المدارج لاستقبال الطائرات الكبيرة.

قطر

انتقلت القيادة الجوية للقيادة العسكرية المركزية الأمريكية من السعودية إلى قطر، ما بين عامي 2002 و2003، ومقرها الحالي قاعدة العديد الجوية، وأنفقت قطر نحو 400 مليون دولار لتحديث قاعدة العديد.

وبنت قطر 27 مبنى لتخزين الآليات والقوات الأمريكية المشاركة في العدوان على العراق.
وانتقل المقر الميداني للقوات الخاصة، التابعة للقيادة المركزية للمنطقة الوسطى، إلى قاعدة السيلية القطرية منذ 2001، وقبلها قدمت قطر 24 مرفقا عسكريا قطريا لأمريكا، وكانت معدات فرقة مدرعة ثقيلة قد خُزّنت في موقعين منفصلين، الأول في السيلية، والثاني في مكانٍ ما على بعد 531 ميلا جنوب غرب الدوحة.

الإمارات

وقدمت الإمارات للقواعد الأمريكية، ﻗﺎﻋدة اﻟظﻔرة الجوية، وتضم اﻟﻔرﻗﺔ الجوية الأمريكية رﻗم 380، يوجد ﻋﻠﻰ أراﻀﻴﻬﺎ منصات انطلاق لطائرات استطلاع يو-2، وطائرات إﻋﺎدة اﻟﺘزود بالوقود، وتنتشر أيضًا طائرات أمريكية من نوع جلوبال هوك وطائرات الأواكس، وحسب بعض التقديرات تصل القوات الأمريكية في قاعدة الظفرة الجوية إلى 5000 فرد مارينز، كما يوجد في ميناء جبل على سفينة حربية كبيرة، إضافة إلى أن ميناء وليد ورشيد مستعدان لاستقبال السفن الأمريكية على أرصفتهما.

الكويت

والكويت من أهم القواعد الأمريكية، ويرابط بها نحو 130 ألفا من جنود البحرية، وأكثر من 1000 دبابة ومئات الطائرات المقاتلة والمروحيات. ومن أهم القواعد هي معسكر الدوحة ومعسكر عريفان ومعسكر التدريب فرجينيار، حيث يوجد أكثر من 8 آلاف جندي في المنطقة التي تقع على الحدود مع العراق.

أكثر من 300 دبابة من طراز إم 1 إيه 1، و400 مدرعة من طراز برادلى2، وحاملات أفراد مصفحة، ومدافع هاوتزر، ومنصات صواريخ.

عمان

وفي سلطنة عمان منذ ما قبل 11 سبتمبر، خمس قواعد أمريكية تتبع مباشرة القيادة الوسطى الأمريكية، كما توجد اتفاقات تعطي أمريكا حق استخدام 24 عسكريا عمانيا، ولا توجد قوات عسكرية أمريكية كبيرة في عمان اليوم، كما كان الحال وقت غزو أفغانستان.

وفي عام 2001، مولت عُمان 79% من تكلفة الوجود العسكري الأمريكي على أرضها. ومن أهم القواعد "قاعدة ثمريت الجوية" و"قاعدة مصيرة الجوية"، وموقعها في المطار العسكري لجزيرة مصيرة, وتستخدم من قبل القوات البريطانية منذُ سنة 1930, وتستخدم أيضا كمستودع عسكري للقوات الأمريكية منذُ سنة 2009.

والقاعدة "شركة دينكورب" الأمريكية، مهمتها التدريب والتوجيه والدعم الاستخباراتي والدعم الجوي, وعمليات الطوارئ وصيانة المركبات العسكرية البرية.

الأسطول الخامس

‎وتسيطر أمريكا على العالم العربي بمجموعة من القواعد المتحركة والثابتة، مثل الأسطولين الأمريكيين الخامس والسادس، المتحكمين في المنطقة العربية والشرق الأوسط، فالأسطول الخامس يصفه خبراء أمريكيون بأنه الأكثر قوة، حيث يحمل طائرات نيمتز الأمريكية العملاقة ويدخل خط المواجهات بباب المندب، والسواحل اليمنية.

الأسطول السادس

ويتمركز الأسطول السادس في وسط البحر المتوسط، ومقر قيادته بمدينة نابولي الإيطالية، ويتكون من حوالي 40 قطعة بحرية تشرف عليها قوة بشرية قوامها نحو 21 ألف عسكري، و3 غواصات نووية، و175 طائرة محمولة ومقاتلات إف 15، و3 طرادات حاملة للصواريخ الموجهة، و20 مدمرة وفرقاطة حاملة للصواريخ الموجهة، و6 طائرات هارير AV – 8B، علاوة على مجموعة طائرات بدون طيار.

 

Facebook Comments