كتب– عبدالله سلامة
أصدرت عدة شخصيات سياسية وقانونية مصرية، بيانًا أكدوا فيه التمسك بالشرعية وثوابت الثورة، وإسقاط الانقلاب العسكرى بكافة أشكاله وما يترتب عليه، وعودة الشرعية كاملة، وعلى رأسها الرئيس الشرعى المختطف الدكتور محمد مرسى.

وقال البيان، إن المحاولات المستمرة لفرض الانقلابيين الذين فاتهم قطار المكاسب الانقلابية، وسعي البعض لفرض بعض أصحاب الأدوار التي لم يكن الانقلاب ليتم دونها من أعضاء جبهة الإنقاذ، تكشف عن محاولات محاصرة جهود رفض الانقلاب وتفتيت الإجماع على الثوابت، مما يسهم في المزيد من تمكين الانقلاب، وتفويت الفرصة على الشعب في استعادة مكاسبه.

وأكد البيان ضرورة المحافظة على هوية مصر الإسلامية، وأنها ليست ملكا لأحزاب أو جماعات أو كيانات ليتم المساومة عليها أو التفريط فيها أو التنازل عنها، كما أكد ضرورة عودة الشرعية الدستورية كاملة غير منقوصة، متمثلة في "دستور- برلمان – رئيس"، الرئيس الذي اختاره الشعب د. محمد مرسي، معتبرا عودته ليست ملكا لفصيل أو جماعة أو حزب أو مجموعة من الأفراد أو بعض النخب، ليتنازلوا عنها أو يفرطوا فيها أو يتفاوضوا عليها أو ينتقصوا منها.

وشدد البيان على أهمية القصاص من كل من ثبت اشتراكه في الانقلاب، وتلوثت يداه بدماء الشهداء والمصابين ولو بشق كلمة، فحقوقهم ليست ملكا لأحد، وليس من حق أحد أن يفاوض عليها أو يتنازل عنها، مؤكدا ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وتعويضهم عن السنوات التى قضوها فى سجون الانقلاب، وعودة جميع المفصولين بسبب الانقلاب إلى وظائفهم وتعويضهم.

وحول الوسائل اللازمة لتطبيق ذلك، أشار البيان إلى إنشاء لجنة شعبية لإعداد قوائم سوداء لقادة الانقلاب، والذين أشرفوا وخططوا للانقلاب العسكرى، وإعداد قوائم لكل من ساعد الانقلاب فى أعماله أو فى المجازر، أو سوّق للانقلاب فى الداخل أو الخارج من الشخصيات العامة ونشرها؛ تمهيدا لمحاكمتهم بعد سقوط الانقلاب، والتواصل مع جميع الأفراد أو الكيانات أو الحركات المتوافقة معنا فى الرؤية والأهداف، وتقديم كافة الدعم الإعلامي والحقوقي والسياسي؛ حتى يستعيد الحراك سيرته الأولى، بالإضافة إلى عدالة انتقالية تستهدف محاسبة ومحاكمة كل النخب التي حشدت وشاركت في نكسة 30 يونيو، وأيدت الانقلاب العسكري وشاركت في الدماء.

وحول المحظورات والممنوعات، أكد البيان أنه لا تطبيع مع الانقلاب، ولا اعتراف به ولا بنتائجه، كالتفريط في تيران وصنافير، أو التفريط في الغاز الطبيعي، أو ثروة الشعب من مناجم الذهب كالسكري وغيره، ولا مشاركة في أي إجراءات قد تمنحه الشرعية، وأنه لا تطبيع مع فلول حلف 30 يونيو الانقلابي ممن تلوثت أيديهم بالدماء، أو ممن فوضوا الانقلاب في ارتكاب المجازر أو باركوها، أو ممن استخدمهم العسكر كأبواق لتسويق انقلابهم، أو من أصحاب الأدوار الإجرامية، مثل أعضاء جبهة الإنقاذ وغيرهم، مشيرا إلى أن من لم يشارك في إراقة الدماء من العائدين من معسكر 30 يونيو، فنرحب بهم تحت مظلة الشرعية. 

والموقعون على البيان هم:-

المستشار أحمد سليمان – وزير العدل
د. مها عزام – رئيس المجلس الثورى المصرى
الشيخ الدكتور محمد عبدالمقصود – داعية إسلامي
الشيخ الدكتور وجدي غنيم – داعية إسلامى
المستشار حسن ياسين – النائب العام المساعد– من قضاة البيان
الفنان وجدى العربى – عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان المصرى الشرعى
د. محمد شرف – أستاذ جامعي – عضو مؤسس جبهة الضمير
محمد سعيد – رئيس منظمة إعلاميون حول العالم فرع تركيا
نبيل مرسي – عضو مؤسس – منظمة تواصل لحقوق الإنسان – لاهاى – هولندا
آيات عرابي – رئيس تحرير الجورنال
المستشار د.أيمن الوردانى- رئيس محكمة استئناف- عضو حركة قضاة من أجل مصر
المستشار وليد شرابي– نائب رئيس المجلس الثورى- المتحدث الرسمى لحركة قضاة مصر
المستشار محمد عوض- رئيس محكمة الاستئناف – منسق حركة قضاة من أجل مصر
المستشار محمد جمال – رئيس محكمة – من قضاة البيان
المستشار محمد سليمان – رئيس محكمة- من قضاة البيان
الشيخ جعفر الطلحاوي- عضو جبهة علماء الأزهر- عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
المهندس محمد شريف كامل– أمين عام المجلس الثورى– مهندس استشارى– مونتريال– كندا
جمال علام- رئيس تحرير حرية بوست– فيينا – النمسا
د. عبد المجيد حزين- ناشط وباحث إسلامي – المملكة المتحدة
د. مصطفى التلبي- استشاري أمراض النساء– فيينا – النمسا
د. عمرو عادل – رئيس المكتب السياسى – المجلس الثورى
د فاروق مساهل- منسق مصريون برمنجهام- المملكة المتحدة
د. سها الشيخ – استشارى الباثولوجى – اللجنة الإعلامية – المجلس الثورى
د. نجلاء محمد مسئولة اللجنة الحقوقية- مصريون برمنجهام – المملكة المتحدة
د. عبدالفتاح علي عصفور – أستاذ الهندسة – جامعة وندسور – كندا
د. محمد صلاح – رئيس اللجنة الإعلامية المجلس الثورى– تورنتو – كندا
عمرو عبدالهادي- المتحدث الإعلامى لجبهة الضمير- عضو لجنة الدستور 2012
محمد الأسواني – إعلامى مصرى – فيينا – النمسا
عمر عيسى- مؤسسة تضامن بهولندا
مهندس هاني سوريال – مصريون حول العالم – سيدني- أستراليا
صابر مشهور – إعلامى مصرى
د. أحمد الحوفي – مصري ألماني
عزت النمر – إعلامى مصرى
مجدي أحمد حسين عيسى- كاتب مصرى
نبيل أحمد ناصف- ناشط سياسي
د. ماجد عبدالله – إعلامى مصرى
طارق مرسى– عضو البرلمان المصرى بالخارج
د. طارق واصل – كاتب ومحلل سياسى
د. محمد حجازي– أستاذ المركز الطبي- جامعة توليدو– الولايات المتحدة
د.ماجد علوى- أستاذ ورئيس قسم طب الأسنان- جامعة واشنطن – الولايات المتحدة
مهندس هانى القاضى- رئيس الجمعية المصرية الأمريكية للحرية والعدالة – نيويورك
المهندسة منى الشاذلى– برمنجهام – المملكة المتحدة
د. نهال أبوسيف- استشاري باطني- برمنجهام – المملكة المتحدة
أسامة عبدالمنعم حماد– محام
د. محمود الشرقاوي- مسئول العلاقات العامة بالمنظمة المصرية الأمريكية للحرية والعدالة- نيويورك
د. عبدالحكيم المغربى- مستشار ومحلل سياسي -عضو المجلس الثورى المصرى
دكتور مصطفى إسماعيل أخصائي تحاليل طبية ومعامل- النمسا
د. محمود خفاجي- أستاذ جامعي
د. محمد عمارة- استشارى جراحة الأورام بالمستشفيات التعليمية بمصر- عضو حرب الوسط
د جلاء فايد- المملكة المتحدة
د أسامة مهنا – استشارى طب الأسنان
د. محمد معتمد – ناشط سياسى – المملكة المتحدة
سامية فودة – كيميائية
عصام الدين الطنطاوي- مقيم في ملبورن بأستراليا
سحر ذكي- باحثة – جامعة السوربون – فرنسا
أحمد عفيفى – سويسرا – عضو المجلس الثورى
أحمد علي العوضى – ناشط سياسى – أخصائى جودة
الشيخ طارق علي قطب – داعية إسلامى
الشيخ محمد طلبة- عضو الرابطة الإسلامية ببريطانيا
إبراهيم روما علي – منسق المجالس الإسلامية فيينا – النمسا
محمد محيي – إعلامي مصرى
هالة الجوهرى– مساعد باحث – عضو حركة 6 أبريل سابقا
عبدالله أحمد – شاعر رابعة
محمد عبد العزير- كاتب وشاعر وفنان تشكيلي
محمد إبراهيم نافع- أخصائي نظم معلومات وعضو حزب الحرية والعدالة
عبدالله أحمد – شاعر رابعة
أسامة عبدالعال – ناشط سياسى
شيرين محمد – حقوقية وناشطة سياسية
د. فريدة محمود – طبيبة أسنان وناشطة سياسية
أشرف مطر– إعلامي مصرى
محمد أبوعلم – مدرب دولى للكرة الطائرة – فيينا – النمسا.

Facebook Comments