Egyptian army's chief of staff Mahmoud Hegazy (C) arrives for a ceremony to sign military contracts at the presidential palace on October 10, 2015 in the Egyptian capital Cairo. Egypt signed a contract to buy two Mistral warships whose sale to Russia Paris cancelled because of the Ukraine crisis, a delegation member with the visiting French prime minister said. AFP PHOTO / KHALED DESOUKI (Photo credit should read KHALED DESOUKI/AFP/Getty Images)

كتب- حسن الإسكندراني:

 

عرض الإعلامي معتز مطر عبر برنامجه "مع معتز" بفضائية" الشرق" الأحد، كيفية تعامل إعلام انقلاب العسكر مع إقالة محمود حجازي رئيس أركان القوات المسلحة السابق، وكيف كانت ردود أفعالهم مرتبكة، ولم يقولوا جملة مفيدة في تفسير الإقالة أو تحليل ما حدث، مؤكدًا أن التعليمات التي كانت لديهم هي ألا يتحدثوا في أي تفاصيل.

 

وتناول الفيديو ما ذكره الذراع الإعلامي رامي راضون عبر "دي إم سي"؛ حيث قال: لا تنجرفوا وراء بعض من يحاول أن يدفع للتشكيك في أي قرارات يتم اتخاذها في الدولة.

 

ثم أردف: إن حجم "حجازي" أكبر من كونه رئيسًا للأركان وقد تم تكليفه لملف أكبر ذي عقلية كبيرة لإدارة الأزمات الاستراتيجية.

 

وكذلك تلعثم الإعلامي الانقلابي سيد علي؛ حيث لم يعد قادرًا على الحديث بأي عبارات مفيدة، وظل يتردد في تفسير سبب الإقالة، مكتفيًا بقوله إن وظيفة رئيس الأركان في الجيش وظيفة مهمة.

 

غير أنه عاد فقال: إن "حجازي كان من أعضاء المجس العسكري إبان ثورة 25 يناير، وعقد كثيرًا من الحوارات واللقاءات مع الأحزاب والثوار وعلى درجة عالية من الثقافة.

 

في حين اكتفى أحمد موسى ولميس الحديدي بقراءة الخبر ثم الانتقال فورًا إلى استعراض محتويات الحلقة.

 

فيما ابتدع عمرو أديب مبررًا عدم الخوض في التفاصيل حين قال: "المواطن الآن يستطيع تفسير الأمر بنفسه عكس زمان"!

Facebook Comments