شارك أهالي العاشر من رمضان في المسيرة الحاشدة التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية صباح اليوم ضمن فعاليات جمعة " حاميها حراميها " استمرارا للفعاليات الرافضه لحكم العسكر

رفع المشاركون أعلام مصر وصور رئيسها الشرعي د. محمد مرسي وشارات رابعة الصفراء مرددين الهتافات المنددة بسوء الأحوال الاقتصادية من غلاء فاحش واستمرار انقطاع الكهرباء والكوارث التي تشهدها البلاد منذ الانقلاب العسكري

شهدت المسيرة مشاركة واسعة من شباب الحركات الثوريه الذين استنكروا ممارسات من أسموهم عصابة الشر الانقلابية الذين لم يكتفوا بسرقة السلطة والثروة والثورة والحقوق والحريات ودور العبادة فقط بل سرقوا الوطن ذاته وقالوا أنهم منذ الانقلاب يستحوذون على خيرات البلد ويعاقبون الشعب بقرارات سلطوية باطلة دون مراعاة لحاجات المواطن وهمومه

و عبر المشاركون عن رفضهم لسياسات الانقلابيين من نهب مقدرات الدولة وتحصينهم بيع الوطن بأبخس الأثمان وتحويل الجيش الي غرفة استثمارية تجارية مع تمييز ما أسموها تكيات كبار العصابة وإفلاس الشعب عبر الغلاء الممنهج والتجويع المتعمد وزيادة أسعار الغاز والكهرباء والبنزين، في اتجاه رفع الدعم، وذبح مزيد من الفقراء والغلابة

كما أكد المشاركون أن حراكهم الثوري مستمر وأنهم لن يمنحوا الباطل الاستقرار حتى يدخل خلف الاسوار وتعود الشرعيه والحريه من جديد مع تمسكهم بمنهجهم السلمى في الحراك الثورى
 



Facebook Comments