شيع العشرات من أبناء الجالية المصرية بالسعودية، جثمان الشاب المصرى وليد حمدى السيد، والذى لقى حتفه دهسا بسيارة على أيدى 3 شباب، للخلاف على أولوية المرور.

وأقيمت صلاة الجنازة بمسجد الملك خالد، وتم دفن الشاب بمقابر أم الحمام بالرياض، بحضور خال الشاب الذى يعمل بمستوصف "الملز" الطبى بالرياض، وكذلك المستشار العمالى والذي صرح بعد دفن الشاب، بإن تقرير الطب الشرعى أكد أن سبب الوفاة هو الدهس بالسيارة، وأنه تم القبض على الجناة بعد الحادث، واعترفوا بجريمتهم وتم تحويلهم لهيئة التحقيق والادعاء العام.

 

 

 

 

 

Facebook Comments